لبنى القاسمي: الإمارات توفر بنية أكاديمية تلبي متطلبات سوق العمل - البيان

لبنى القاسمي: الإمارات توفر بنية أكاديمية تلبي متطلبات سوق العمل

لبنى القاسمي خلال استقبالها سفير سنغافورة بحضور رياض المهيدب | من المصدر

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي رئيسة جامعة زايد بأن دولة الإمارات تستثمر في توفير أسس علمية وأكاديمية تمكن الطلبة من تحقيق مراكز متميزة، مشيرة إلى أن المناهج والمساقات الأكاديمية التي تطورها الجامعة تساعد طلبتها على كسب مهارات وقدرات جديدة تتوافق تماماً مع احتياجات أسواق العمل.

جاء ذلك خلال استقبال معاليها صامويل تان سفير جمهورية سنغافورة لدى الدولة والوفد المرافق له أخيراً بحضور الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد بحرم الجامعة في العاصمة أبوظبي.

وجرى خلال اللقاء بحث سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مجالات التعاون الأكاديمي وسبل تطويرها بالطرق التي تصب في دعم وتثقيف طلبة دولة الإمارات وسنغافورة أكاديمياً من خلال إدراج برامج التبادل الطلابي، وإعداد ورش عمل علمية وتنفيذ ندوات إرشادية بالإضافة إلى استضافة الخبراء الأكاديميين والمتحدثين الرسميين لمحاضرة الطلبة، وغيرها من البرامج ذات الصلة.

دعم

وأكدت معالي لبنى القاسمي خلال اللقاء مدى تطابق الجانبين في حرصهم على دفع عجلة التطوير في شتى المجالات وبالتعليم على وجه التحديد، مشيرة إلى دعم القيادة الرشيدة للمشاريع التعليمية التي تؤهل أبناء الوطن للانفتاح على العصر ومواكبة معارفه وإتقان أدوات التواصل المعرفي التي توسع تجربتهم في التعلم، إضافة إلى أن الجامعة تعمل على تهيئة الطالب أو الطالبة للمشاركة بدور فعال في تطوير التنمية المستدامة التي تعمل الدولة على تحقيقها وفق رؤية بعيدة المدى.

وأشارت إلى أهمية طرح مستجدات التعليم العالي وتبادل الأفكار والاستفادة من الخبرات لكلا الجانبين عبر كافة المجالات، ومناقشة أهم التحديات التي تواجه أساليب التعليم التقليدية، داعية إلى ضرورة التوجه نحو التعليم المبتكر وتطبيق الطرق التعليمية العصرية التي تحاكي توجهات شباب اليوم وأهمية تسليحهم بمهارات المعرفة العلمية والبحثية بالشكل الذي يلبي تطلعات الدولة الأكاديمية لتخريج دفعات من قادة المستقبل.

إشادة

من جانبه شكر صامويل تان سفير جمهورية سنغافورة لدى الدولة معاليها على الاستضافة الكريمة مؤكداً حرصهم على تعزيز أواصر التعاون بين الجانبين بالشكل الذي يصب في خدمة مصالح كلا الطرفين في مجالات التعليم والبحث العلمي والتطور الأكاديمي.

وأكد أن دولة الإمارات تتصدر قائمة البعثات الطلابية من جمهورية سنغافورة لدول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة، مشيراً إلى مدى إقبال الطلبة في بلدهم وتطلعهم لزيارة دولة الإمارات للتعرف على الثقافة العربية الخليجية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات