العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    نهيان بن مبارك مستقبلاً وفد رابطة كنائس الخليج: التعايش ثمرة غرس زايد

    ■ نهيان بن مبارك خلال استقبال الوفد | وام

    استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، في قصره في البطين أمس، وفد رابطة كنائس الخليج، بحضور واولافور راغنار غريمسون رئيس جمهورية آيسلندا السابق الذي يزور البلاد. وأعرب معاليه عن سعادته الغامرة بزيارة الرئيس الآيسلندي السابق وحرمه لدولة الإمارات.

    وتوجه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، بكلمة لوفد رابطة كنائس الخليج، حيث رحب معاليه بأعضاء الوفد، مشيراً إلى أن وجودهم في دولة الإمارات اليوم، يؤكد واحداً من أهم مبادئ الدولة القائمة على التسامح، ضمن منظومة القيم السامية التي تؤمن بها الدولة.

    ونستذكرها في هذا العام الذي يتزين باسم الشيخ زايد، رحمه الله. وأضاف معاليه: «إن هذا التعايش والتعدد المبني على التسامح إنما هو ثمرة لما غرسه المؤسس المغفور له بإذن الله، الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الذي رحب بضيوف الدولة من كل حدب وصوب، واحترم لغاتهم وثقافاتهم وأديانهم وأعراقهم، وفتح لهم الأبواب لإطلاق قدراتهم وتحقيق أحلامهم وآمالهم فأسهموا في نهضتنا، حتى أصبحت الدولة رائدة على مستوى العالم، ومنه رحمه الله، تعلمنا أن التعدد القائم على احترام الآخر، وتفهمه، وتقدير قيمة العمل المشترك معه، إنما هو قوة تضاف إلى مقدرات المجتمع».

    وأضاف معاليه أن دولة الإمارات ترحب دوماً بأبناء الطوائف المسيحية، الذين عاشوا دوماً على هذه الأرض الطيبة، جنباً إلى جنب مع المسلمين، بتناغم وتآلف.

    من جانبهم رفع أعضاء الوفد أسمى آيات الشكر والتقدير لحكومة دولة الإمارات، وقيادتها وأبناء شعبها، على كل ما يحظى به أبناء الطوائف المسيحية من احترام وتقدير وحرية في ممارسة الشعائر الدينية.

     

    طباعة Email