العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    3 % زيادة متجاوزي الإشارة الحمراء

    31 % انخفاض وفيات الحوادث في أبوظبي 2017

    ■ علي الظاهري متحدثاً خلال المؤتمر الصحافي | من المصدر

    كشف العميد علي خلفان الظاهري مدير قطاع العمليات المركزية في القيادة العامة لشرطة أبوظبي عن انخفاض وفيات الحوادث المرورية بإمارة أبوظبي خلال العام 2017 بنسبة 31% وأعداد الحوادث 12% فيما سجل إجمالي المخالفات المرورية نحو 4.6 ملايين مخالفة شكلت مخالفات السرعة النسبة الأكبر منها حيث بلغت 3.7 ملايين مخالفة «80% من المخالفات».

    وقال الظاهري في مؤتمر صحافي عقد أمس في مقر مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي إن مركبات مرور شرطة أبوظبي ستتحول إلى ذكية بالكامل خلال العام الجاري، كما أن المديرية ستبدأ قريبا تطبيق نظام الحجز المنزلي للمركبات وذلك لتفادي مشكلة ازدحام ساحة الحجز.

    كما أكد أن المديرية بالتعاون مع عدد من الشركاء ستبدأ تفعيل الأبراج الذكية على الطرق الخارجية للإمارة قريباً حيث سيبدأ العام الجاري تفعيل نحو 14 برجاً ذكياً بهدف إرشاد السائقين وبشكل خاص عند تشكل الضباب أو وجود حوادث معرقلة لحركة السير وغيرها من الإرشادات التي تعمل على رفع مستوى السلامة على الطرق.

    وأشار الظاهري إلى أن عام 2017 شهد انخفاضاً في وفيات حوادث الدهس بنسبة 31%، كما أن الفئة العمرية بين 18 إلى 30 شكلت ما نسبته 24.8% من إجمالي المرتكبين للحوادث.

    وأوضح إن تطبيق تعديلات اللائحة التنفيذية لقانون السير والمرور الاتحادي كان له الدور الأكبر في تحقيق مؤشرات إيجابية بالنسبة لخفض وفيات الحوادث بالإمارة وأعدادها، مشيراً إلى أن الإمارة تمكنت العام الماضي من خفض وفيات الحوادث ما نسبته 5.7 لكل مائة ألف من السكان.

    جهود

    وأكد العميد الظاهري، مواصلة الجهود المبذولة بالتنسيق مع الشركاء، لتحقيق الأولويات الاستراتيجية للسلامة المرورية والتي أقرها المجلس التنفيذي لإمارة أبو ظبي خلال (2016 -2020)، وتشمل 5 محاور رئيسة: «سلامة المركبات، الأعمال الهندسية، الضبط المروري، التعليم والتدريب والتوعية، والاستجابة في حالات الطوارئ»، بهدف الوصول إلى 5.5 وفيات لكل 100 ألف نسمة في عام 2020.

    كما تشمل الجهود، تطوير استخدام جهاز الرادار «القناص» وربطه مع قاعدة المرور الاتحادي لإرسال المخالفات للسائقين مباشرة، وتفعيل دور الدراسات المرورية والأبحاث في تطوير العمل الشرطي، والتنسيق مع المراكز البحثية في إمارة أبوظبي.

    مبادرات

    وأشار الظاهري إلى عدد من المبادرات التي نفذتها المديرية خلال العام الماضي والتي كان لها نتائج إيجابية على السلامة المرورية ومنها: إتاحة دفع المخالفات على كل مركبة على حدة بهدف تقليص عدد المخالفات على السيارات المنتهية الترخيص والمخالفات التي مرت عليها فترات زمنية طويلة.

    إضافة إلى إلغاء المخالفات الورقية نهائياً واستبدالها بتطبيق الكتروني للدوريات المرورية ودراسة محاكاة الإشارات الضوئية لتنظيم أولويات المرور، وتفعيل استخدام نظام الشرطي الذكي smart officer، وترقية جميع الدوريات المرورية لشرطة أبوظبي وتحويلها إلى ذكية.

    وأوضح أن نسب تجاوز الإشارة الحمراء ارتفع 3% خلال 2017 وهو مؤشر سلبي يستدعي تكثيف جهود التوعية في هذا المجال، مؤكداً أن جميع الإشارات المرورية بأبوظبي تخضع لأجهزة رادار تحدد سرعة المركبة وفقاً للسرعة المقررة على الطريق.

    وأشار إلى أن الانحراف المفاجئ تصدر أسباب الحوادث المرورية تلاه عدم ترك مسافة كافية ليس فقط خلال العام 2017 وإنما خلال الأعوام السابقة أيضا تلاها عدم تقدير مستخدمي الطريق ومن ثم السرعة الزائدة والإهمال وعدم الانتباه خلال القيادة.

    وأكد أن شرطة أبوظبي مستمرة في استراتيجياتها الهادفة إلى خفض نسب الوفيات والحوادث المرورية والإصابات من خلال إطلاق العديد من المبادرات الهادفة، داعياً مستخدمي الطريق إلى الالتزام بقواعد السلامة المرورية والالتزام بالسرعات المقررة والانتباه خلال القيادة.

    طباعة Email