العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «حماية البيئة» في رأس الخيمة تطلق مسابقة الكرنفال البيئي

    أطلقت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة مسابقة الكرنفال البيئي التي تهدف الهيئة من خلالها إلى ترسيخ الثقافة البيئية والحفاظ عليها خاصة لدى طلاب المدارس، ضمن حملة توعوية شاملة تمتد طوال العالم وتطوف إمارات الدولة لإلقاء الضوء على الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لتعزيز هذه الجهود عبر خلق الوعي الكافي بين جميع أفراد المجتمع بدءاً من مرحلة الروضة.

    وأكد الدكتور سيف محمد الغيص المدير العام لهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة: أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» هو أول من أمر بسن القوانين والمبادرات التي تحافظ على البيئة من أي تدخل جائر وهذا الإرث سيتم تجسيده من خلال أسبوع الابتكار «شهر الإمارات للابتكار» الذي تستضيفه إمارة رأس الخيمة خلال الفترة من 8 ــ 14 فبراير المقبل.

    ودعا الغيص خلال المؤتمر الصحافي الذي أقامته الهيئة، أمس، مدارس وزارة التربية والتعليم التابعة لمنطقة رأس الخيمة التعليمية، وكافة الجهات المعنية بالبيئة إلى المشاركة في الكرنفال.

    وأشار الغيص إلى أن الهيئة ستقدم فعاليات متميزة هذا العام للمرة الأولى على عربات كبيرة تنطلق من سارية العلم على كورنيش القواسم لتعريف الجمهور والمجتمع بالأنظمة البيئية في الإمارات وذلك عبر 10 لوحات سيتم تجسيدها عبر لوحات فنية تحملها عربات تجوب بها كورنيش القواسم.

    وأضاف: اللوحة الأولى ستختص بجهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، في الحفاظ على البيئة وتوجيهاته التي ساهمت بشكل كبير في الحفاظ على بيئتنا وتنميتها والتعامل معها بأسلوب عصري وحديث، للحفاظ على الإرث الذي تركه لنا المغفور له بإذن الله الشيخ زايد.

    وأوضح أن اللوحات الأخرى ستتضمن 9 لوحات تشمل البيئة البحرية، والصحراوية، والجبلية، والزراعية، وإعادة التدوير، والمياه والطاقة، والتعليم، والصحة والصناعة، لافتاً إلى أن الهيئة خصصت جوائز مالية للوحات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى عقب الكرنفال مباشرة وذلك كدعم وتشجيع من الهيئة للمشاركين، مشيراً إلى أن دولة الإمارات تعد من أولى دول العالم اهتماماً بالأنظمة البيئة، ولضرورة الحفاظ على هذه الجهود يجب غرس الثقافة البيئية في جميع فئات المجتمع خاصة الطلاب.

    طباعة Email