العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «صحة دبي» تطلق عيادة زايد لعلاج المرضى المعسرين

    إبداعات طبية ذكية تُفاجئ زوار «منصة الابتكارات»

    ■ روبوت علاج الأورام يوفر حلولاً ذكية لمعضلة السرطان | البيان

    أطلقت هيئة الصحة في دبي ضمن منصة الابتكارات الصحية، في فعاليات منتدى دبي الصحي الثاني، أحدث الابتكارات المحلية والعالمية في مجال الرعاية الصحية والتي تصدرت وستتصدر المشهد الطبي خلال السنوات المقبلة.

    وتفاجأ زوار المعرض المصاحب لمنتدى دبي الصحي بوجود روبوتات متحركة ترحب بالزائرين وتلقي عليهم التحية باللغة الانجليزية وترد تحيتهم، في مفاجأة طريفة، حيث تتجول هذه الروبوتات في أروقة المعرض وتسير خلف الزائرين، وتعمل من خلال التعرف إلى محدثها، وتقوم بالمحادثة والمساعدة في كثير من المهام.

    وأبدى زوار إعجابهم بالروبوت الذي لم يتوانَ عن رفع يده قائلاً: «سعدت برؤيتكم» ويسألهم عن أحوالهم ويرد عليهم التحية قائلاً «أنا بأحسن حال» وإذا لم يتمكن من سماع أحد يطلب منه أن يتحدث بصوت أعلى حتى يستطيع أن سمعه ويرد عليه.

    عيادة زايد

    كما تم خلال جلسة الشباب بالمنتدى إطلاق مبادرة «عيادة زايد» لعلاج المرضى محدودي الدخل بالمجان، وذلك تماشياً مع عام زايد، ينفذها أكثر من 350 طبيباً شاباً من الأطباء الممارسين بالهيئة، وتبدأ في استقبال المرضى الشهر المقبل، بمعدل أربعة أيام شهرياً، وذلك وفق رئيس مجلس الشباب في الهيئة الدكتور خالد لوتاه.

    وأوضح خالد لوتاه، خلال إطلاق المبادرة ضمن فعاليات منتدى دبي الصحي الثاني، الذي بدأت فعالياته أمس، أن المبادرة شبابية، صحية، تجمع عدداً كبيراً من الأطباء الشباب حديثي التخرج، والعالمين كممارس عام في مستشفيات هيئة الصحة، لتقديم خدماتهم العلاجية للمرضى، خلال أربعة أيام في الأسبوع شهرياً.

    وتابع: «تستقبل العيادة التي ستقام في مركز ند الحمر الصحي بدبي، المرضى بدء من الساعة الثالثة ظهراً وحتى السابعة، في ثلاثة تخصصات أساسية هي طب الأسرة، والباطنية، والطب العام، وتستطيع العيادة استقبال أكثر من 60 مريضاَ يومياً، فيما إذا تزايدت الأعداد عن القدرة الاستيعابية للعيادة يتم إعطاؤهم مواعيد مسبقة.

    ولفت إلى أن المبادرة تخدم بالدرجة الأولى ذوي الدخل المحدود في إمارة دبي، والذين رغم إلزامية التأمين الصحي بالإمارة، لا تمكنهم باقاتهم ذات الفئة المنخفضة من زيارة عيادات الرعاية الأولية، ولا تمكن غالبيتهم من تحمل تكاليف الدفع المشترك، ومن ثم يصعب عليهم الحصول على الخدمات العلاجية المناسبة.

    تطوير

    من جهته طالب معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، خلال مشاركته في الجلسة الشبابية التي أعلنت خلالها المبادرة، بضرورة تطويره العيادة لتقدم خدماتها لمختلف الأمراض، وتزويدها بكل الأجهزة المطلوبة، خصوصاً أنها تحمل اسم المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

    وأكد ضرورة تجهيز العيادة أيضاَ لاستقبال الحالات الحرجة، والطارئة التي يكتشفها الأطباء، ويتم تحويلها لمستشفيات الهيئة في الحال، لتقليها العلاج اللازم بالمجان ضمن المبادرة.

    وطالب بضرورة وضع برامج تحفيزية للأطباء على التطوع في مثل هذه المبادرات، من خلال تكريمهم كل عام، وتخصيص ميداليات ذهبية وبرنزية تعطى لكل متطوع حسب مشاركته، فضلاً عن شهادات تكريم للجميع.

    اقتراح

    وبدوره اقترح وكيل الوزارة المساعد لقطاع المراكز والعيادات الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور حسين الرند بدعم العيادة من خلال توفير كوادر طبية ماهرة مثل الاستشاريين والاختصاصيين، ولا تقتصر فقط على الأطباء الشباب، الذين يعدون في بداية مسيرتهم المهنية، وذلك لحاجة كثير من المرضى إلى مثل هذه الكفاءات في عمليات التشخيص والعلاج.

    تعقيم

    إلى ذلك استعرضت شركة الكفاح ضمن المعرض المصاحب لمنتدى دبي الصحي جهازاً يدعى «زانكست» لتعقيم غرف المستشفيات والكراسي المتحركة التي تنقل المرضى، حيث يعمل على قتل الجراثيم الخطرة والبكتيريا والفيروسات التي تنشأ في المستشفيات وخاصة فيروس إيبولا الشهير، وذلك خلال 5 دقائق فقط.

    في زاوية أخرى من المعرض استعرض روبوت لعلاج الأورام الخبيثة والحميدة فضلاً عن تشوهات الأوعية الدموية، ويعد الجهاز الأول من نوعه على مستوى الدولة والشرق الأوسط، ويعمل من خلال توجيه أشعة تدمر خلايا الورم من دون أن تتسبب في تلف الأنسجة السليمة.

    وأوضح الدكتور عبد الكريم مسدي جراح الدماغ والعمود الفقري في مستشفى الجراحة العصبية بدبي، أن الروبوت يعالج أيضاً الأورام المتحركة.

    واستعرضت كذلك شركتان نظام البيت الصحي الذي يهدف إلى مراقبة الحالة الصحية لكبار السن والأطفال وأصحاب الهمم المرضى على مدار الساعة عن بعد من خلال تطبيق ذكي.

    طباعة Email