إطلاق «لمة فرح» لجمع شمل الأسر بعد غياب طويل - البيان

إطلاق «لمة فرح» لجمع شمل الأسر بعد غياب طويل

Ⅶ سعيد بن طحنون يتوسط فريق عمل مبادرة «لمة فرح» | من المصدر

أكد الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، أن احتفالنا بمئوية ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مناسبة وطنية بامتياز، نقف عندها بكل فخر واعتزاز، نستذكر العطاءات والمنجزات التي تحققت في ظل قيادته، وأسست لبناء دولة عصرية تمتلك كل مقومات التطور والارتقاء وباتت تتمتع بمنظومة من القيم الاجتماعية والوطنية التي تعزز الموروث الحضاري والثقافي والبعد الإنساني الذي يتمتع به مجتمع دولة الإمارات.

جاء ذلك خلال إطلاق مبادرة «لمة فرح» في مدينة العين، حيث نظمت شركة «إيماتا» للمؤتمرات مبادرة إنسانية خيّرة، تسهم في تعزيز الدور الذي تلعبه دولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، في تمكين قيم التسامح والسعادة.

وتتجلى أهداف المبادرة - التي تأتي متزامنة مع عام زايد- في إدخال البهجة والفرح إلى قلوب المواطنين والمقيمين في الدولة، عبر لقاء يجمع الأهل الذين لم تسمح لهم ظروفهم برؤية أحبائهم منذ سنوات عدة.

وأضاف الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان أنه انطلاقاً من إيماننا العميق، في دولة الإمارات، بأن أي عمل يجب أن يتحلى بأبعاد إنسانية أصيلة، تدعم جهودنا المستمرة في نشر فكر التآخي والعمل الإنساني بكل معانيه، أقدمنا على رعاية المبادرة التي تحمل شعار «لمة فرح»، سعياً منا لتحقيق أمنيات العائلات والأفراد القاطنين داخل الدولة وخارجها، بلقاء بعضهم بعضاً، بعد غياب طويل.

من جانبه أشار الدكتور أحمد بن سودين، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لرعاية وبر الوالدين، أن مجتمع التسامح الذي تتميز به دولة الإمارات عزز من توطيد العلاقات الإنسانية بين أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها.بدورها أشارت نادية خوالدة مديرة المبادرة إلى أن فعاليات المبادرة سوف تبدأ 20 فبراير ولغاية 30 مارس المقبلين، وتتضمن استقبال الأهالي بالمطار، يلي ذلك حفل رسمي بارز في إحدى صالات مدينة العين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات