العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «دار البر» تدشن سوق السعادة بمشاركة 50 متجراً

    عبد الله الفلاسي وأحمد المهيري يتفقدان السوق | من المصدر

    دشنت جمعية دار البر، أول من أمس «سوق السعادة»، في حديقة زعبيل في دبي، الأول من نوعه في الدولة، في باكورة فعالياتها الخيرية المجتمعية الخاصة بـ «عام زايد»، بمشاركة 50 محلاً تجارياً متنوعاً، لعلامات وشركات تجارية محلية وإقليمية ودولية وناشئة، بحيث يذهب ريع السوق لصالح الأعمال الإنسانية داخل الدولة وخارجها.وتوشح سوق السعادة في دبي، بلوحة حملت عبارة «شكراً محمد بن زايد»، بحيث يتاح لزوار السوق الخيري التوقيع عليها، وتسجيل عبارات الشكر والامتنان لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ترجمة لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتوجيه الشكر والعرفان بصور وأشكال مختلفة، لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، تقديراً للجهود المخلصة والدؤوبة والإنجازات الضخمة التي حققها سموه على مدار الأعوام الماضية.

    وافتتح «سوق السعادة» عبد الله علي بن زايد الفلاسي، بحضور أحمد بن درويش المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري الخيرية بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، ومحمد مصبح ضاحي مدير إدارة المؤسسات الخيرية في دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وهشام الزهراني نائب رئيس قطاع الخدمة المجتمعية في الجمعية، وعدد من المسؤولين في الدوائر الحكومية ورجال الأعمال.

    استجابة

    وأكد عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لجمعية دار البر، أن «سوق السعادة» يشكل أيضاً استجابة لدعوة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بعدم تنظيم فعاليات احتفالية في ذكرى جلوس سموه، الذي يوافق الرابع من يناير سنوياً، في إطار تقليدي سنوي، يحرص عليه سموه، وإطلاق حملة شكر في المقابل، باسم الشعب الإماراتي، لمن كان له أثر عميق في حياتنا وخدمة وطننا وتعزيز تنميته وازدهاره. ووفقاً للفلاسي، يضم السوق الخيري الإنساني، الذي تنظمه الجمعية في بداية العام الخيري الوطني (عام زايد)، 50 محلاً تجارياً متنوعاً، لعلامات وشركات تجارية محلية وإقليمية ودولية وناشئة، ويهدف إلى دعم مشاريع الخير والأعمال الإنسانية، داخل الدولة وخارجها، ويذهب ريعه لصالح الشرائح المحتاجة، ومساعدة الحالات الإنسانية، وإدخال السعادة على قلوب المعوزين.

    شكر

    وألقى المدير التنفيذي لـ «دار البر»، كلمة خلال حفل افتتاح «سوق السعادة»، أعرب فيها عن شكر الجمعية وتقديرها لرعاة الحدث الخيري ومنظميه والمساهمين في إنجاحه والمشاركين فيه والحضور. وكرم عبد الله الفلاسي، ممثلاً للجمعية، كلاً من بلدية دبي، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي.

    منتجات

    بيّن هشام الزهراني نائب رئيس قطاع الخدمة المجتمعية في «دار البر»، أن السوق يقدم بضائع ومنتجات متنوعة وعديدة، منها مواد غذائية، ملابس، أكسسوارات، كتب، ألعاب أطفال، إلكترونيات، ومطاعم، وسواها، فيما يضم مناطق مخصصة للعب والترفيه للأطفال، في حين توفر المبادرة فحصاً طبياً مجانياً لمرتادي السوق، وتقدم هدايا مجانية لزواره، توزع بين وقت وآخر خلال فترة عمل السوق يومياً.

    طباعة Email