لانا نسيبة تُكمل فترة رئاستها لـ«تنفيذي الأمم المتحدة للمرأة»

أتمت لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة فترة رئاستها للمجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة بوصفها الهيئة الإدارية لكيان الأمم المتحدة المكرسة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة والتعجيل بالتقدم المحرز في تلبية احتياجاتهن في جميع أنحاء العالم.

وأكدت في تصريح لها بهذه المناسبة أن عام 2017 كان هاماً بالنسبة لعمل المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة حيث تم اعتماد الخطة الاستراتيجية للهيئة للفترة 2018-2021 التي تحدد مسار عمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة للسنوات الـ4 المقبلة، معربة عن سعادتها بأن تشهد موافقة المجلس التنفيذي على خطة قوية ومستدامة للنهوض بولاية هذه الهيئة.

ولفتت إلى أن رحلتها مع الهيئة لن تنتهي بمجرد انتهاء رئاستها للمجلس التنفيذي للهيئة وتعهدت بمواصلة دعم وتعزيز مساعي تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على مستوى الأمم المتحدة من خلال الحوار المتعدد الأطراف والمبادرات ذات الصلة في دولة الإمارات. وعبرت لانا نسيبة في الكلمة التي ألقاها نائبها سعود الشامسي من مقر الأمم المتحدة بمناسبة انتهاء فترة رئاستها عن تشرفها برئاسة المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة طوال عام 2017، معربة عن شكر دولة الإمارات لجميع الزملاء والدول الأعضاء والمراقبين وعلى وجه الخصوص نواب رئيس المجلس التنفيذي على إسهاماتهم القيمة خلال عام 2017.

تمكين

وحققت دولة الإمارات إنجازات هامة في مجال تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على الصعيدين المحلي والدولي ولطالما كانت ومازالت أحد الداعمين الرئيسيين لهيئة الأمم المتحدة للمرأة منذ إنشائها في عام 2010.

وتوج هذا الدعم بافتتاح دولة الإمارات بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة مكتب اتصال تابعاً للهيئة في أبوظبي عام 2016 وذلك برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية.

إنجازات

قامت السفيرة لانا نسيبة خلال رئاستها للمجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2017 بتيسير المناقشات والقرارات الرئيسية بشأن الخطة الاستراتيجية للهيئة للفترة 2018-2021، إضافة إلى ميزانيتها المتكاملة للفترة 2018-2019. كما أسهمت في إضفاء الطابع المؤسسي على الزيارات الميدانية السنوية.

تعليقات

تعليقات