20.5 % زيادة الصلح والاتفاق بين الأزواج في رأس الخيمة مع نهاية 2017 - البيان

20.5 % زيادة الصلح والاتفاق بين الأزواج في رأس الخيمة مع نهاية 2017

أحمد الخاطري

واصل قسم التوجيه والإصلاح الأسري بدائرة محاكم رأس الخيمة رفع مؤشرات الصلح والاتفاق بين الأزواج المتخاصمين مع نهاية العام الماضي 2017، والتي سجلت نسبة نمو 20.5% مقارنة بعام 2016، ومقارنة بعام 2014 مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 99.4%، فيما سجلت القضايا المحالة للقضاء تراجعاً بنسبة 24%، وإيجاد الحلول السريعة لأطراف الخلافات عبر 12541 استشارة هاتفية وحضورية منذ العام 2014 وحتى نهاية 2017.

نجاح

وأكد المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة القضاء في رأس الخيمة، نجاح أهداف القيادة الرشيدة في الحفاظ على الروابط الأسرية كأولوية مطلقة، وتبني العديد من المبادرات الخلاقة التي تضمن استمرار الكيان الأسري والنسيج المجتمعي، مشيراً إلى أن زيادة الوعي وتجاوب أطراف الخلافات مع محاولات الصلح التي يقوم بها المستشارون المختصون بقسم التوجيه والإصلاح الأسري، ساهمت بشكل كبير في تراجع الخلافات المحولة للقضاء والتي لا تحول إلا بعد استنفاد كافة الإجراءات الممكنة، مع ارتفاع حالات الاتفاق وحفظ ملفات الخلافات.

وأشار إلى أن فرع دائرة محاكم رأس الخيمة بمركز سعادة المتعاملين في منطقة وادي اصفني بالمناطق الجنوبية للإمارة هو إحدى المبادرات التي ترعاها القيادة الرشيدة، بهدف توفير كافة الخدمات القضائية وخاصة قسم التوجيه والإصلاح الأسري الذي بدأ في حل الخلافات الأسرية خلال الفترة الماضية مع تعيين مستشارة مختصة في علاج تلك الخلافات ورأب الصدع بين الأزواج والزوجات.

صلح

وأضاف الخاطري: تعد قضايا الخلافات الأسرية والصلح بين الأزواج المتخاصمين أولوية لدائرة القضاء في رأس الخيمة، حيث تم توفير الظروف والأجواء الملائمة عبر إنشاء مبانٍ جديدة ومنفصلة خاصة بقسم التوجيه الأسري ومحكمة الأسرة ورؤية الطفل والمزمع افتتاحه مع بداية الربع الثاني من العام الجاري، إضافة لتعيين موجه أسري مختص بحل الخلافات الأسرية بين الجاليات الأجنبية، مع وضع مؤشرات وظيفية لكل موجه أسري بقسم التوجيه والإصلاح الأسري لتحقيق معدلات أعلى في حل الخلافات كهدف رئيسي.

نمو متواصل

وأوضحت شيخة البريكي مديرة قسم التوجيه والإصلاح الأسري في دائرة محاكم رأس الخيمة، نجاح القسم خلال العام الماضي في رفع مؤشرات الصلح والاتفاق بين الأزواج المتخاصمين مسجلاً 329 حالة مقارنة 165 حالة خلال العام 2014، بنسبة نمو 99.4%، و20.5% مقارنة بعام 2016، فيما ارتفع عدد القضايا المحفوظة بالتراضي إلى 399 خلافاً بالمقارنة مع 328 خلافاً خلال الفترة نفسها من العام 2016 بنسبة 21.6%، وسجلت القضايا المحالة للقضاء تراجعاً بنسبة 24% خلال 2017 مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016 والتي سجلت 387 حالة.

توعية

أكدت شيخة البريكي دور مبادرات دائرة محاكم رأس الخيمة في تقديم برامج التوعية الأسرية وتثقيف الشباب المقبل على الزواج عبر الندوات والمحاضرات التي تستضيفها الدوائر الحكومية والمدارس والمجالس الشعبية والبرامج الإذاعية، والتي ساهمت في زيادة الوعي لدى العائلات بدور قسم التوجيه والإصلاح الأسري الذي يضع على رأس أولوياته تجاوب أطراف الخلاف مع الصلح والاتفاق والتنازل عن الدعاوى، وعدم تحويل أي خلاف أسري إلى القضاء للفصل فيها قضائياً إلا بعد استنفاذ كل الطرق والحلول الودية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات