طبيب إماراتي يتصدر متحدثي المؤتمر الأوروبي لأمراض الجلد

500 مليون درهم حجم سوق التجميل في الإمارات

حسن كلداري

قال الدكتور حسن كلداري استشاري وأستاذ الأمراض الجلدية في كلية الطب بجامعة الإمارات: إن حجم سوق التجميل في الدولة يصل إلى 500 مليون درهم سنويا، لافتاً إلى أن هناك اقبالا كبيراً عليها في الدولة خاصة من قبل الشباب ومن الجنسين ولكن بصورة أكبر من الإناث.

وأشار كلداري إلى أن عمليات البوتكس تأتي في المرتبة الأولى بين عمليات التجميل، بنسبة تصل إلى 15 %، يليها الفيلرز بنسبة 10 %، وثالثاً استخدام الليزر في إزالة الشعر بنسبة 8 بالمئة، ورابعاً التقشير بنسبة 5 % من إجمالي أنواع عمليات التجميل الكثيرة والمتنوعة.

ولفت إلى أن الفئة العمرية الأكثر إقبالاً على التجميل ما فوق 30 عاماً، إلا أنه في الوقت نفسه هناك زيادة في إقبال من فئة الشباب فوق 20 عاما.

وأفاد أن نسبة حب الشباب الذي يؤدي إلى مشاكل في الجلد تتراوح بين 20 و 23 بالمئة، ويقف وراءها عوامل كثيرة، أهمها العامل الوراثي والعوامل الخارجية، مثل استخدام أدوات التجميل بكثرة، ما يؤدي إلى إغلاق مسام الجلد، وبالتالي تهيج الجلد وظهور آثار سلبية لحب الشباب.

كلداري حصل على المركز الأول في تقييم المتحدثين في مؤتمر الأكاديمية الأوروبية لأمراض الجلد والتجميل الذي عقد مؤخرا في جنيف وهي المرة الأولى التي يحصل فيها طبيب عربي ومن الإمارات على هذا المركز.

وأكد الدكتور حسن كلداري أستاذ الأمراض الجلدية بكلية الطب جامعة الإمارات، أنها المرة الأولى التي يتم فيها انتخاب طبيب عربي كأفضل متحدث رغم أن المؤتمر ضم اكثر من 1000 متحدث وحوالي 15000 مشارك، لأنه يعتبر الثاني عالمياً بعد مؤتمر الأكاديمية الأميركية.

وقال إن اختياره كأفضل متحدث سيفتح له مجالات عدة ومنها المشاركة في كل المؤتمرات الأوروبية والعالمية، لافتاً إلى أن المحاضرات العلمية سيستفيد منها الأطباء المشاركون.

تعليقات

تعليقات