العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تتصل بعلاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين

    محمد بن زايد يبعث رسالة خطية إلى الرئيس الكوري

    صورة

    بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رسالة خطية إلى مون جيه إن، رئيس جمهورية كوريا الجنوبية، تتصل بعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية كوريا الجنوبية وسبل تعزيزها وتطويرها، بما يخدم المصلحة المشتركة لشعبي البلدين الصديقين. وتضمنت الرسالة دعوة الرئيس الكوري إلى زيارة الدولة.

    سلّم الرسالة خلدون خليفة المبارك، رئيس جهاز الشؤون التنفيذية لإمارة أبوظبي، خلال استقبال الرئيس الكوري له في سيؤول، أول من أمس، بحضور عبد الله سيف علي النعيمي، سفير الدولة لدى الجمهورية الكورية الجنوبية، والوفد المرافق.

    ونقل خلدون المبارك تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى الرئيس الكوري. وحمّل مون جيه إن، رئيس جمهورية كوريا الجنوبية خلدون المبارك، تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وأعرب رئيس جمهورية كوريا الجنوبية عن اعتزازه بالعلاقات الاستراتيجية التي تربط بين البلدين والشعبين الصديقين، ووعد بزيارة دولة الإمارات في أقرب فرصة.

    حضور

    حضر اللقاء من الجانب الكوري الجنوبي إم يونغ سوك، كبير مستشاري الرئيس الكوري، ونام كيون بيو، النائب الثاني لرئيس الأمن الوطني، ويون تشان هوا، سكرتير الرئيس الكوري للشؤون الخارجية. وكان خلدون خليفة المبارك زار، على رأس وفد من جهاز الشؤون التنفيذية لإمارة أبوظبي وشركة مبادلة ومؤسسة الإمارات للطاقة النووية، جمهورية كوريا يومي 8 و9 يناير الحالي.

    ضم الوفد كلاً من وليد المقرب، نائب المدير التنفيذي لشركة مبادلة، وعبد الله خوري، مدير تنفيذي بالهيئة التنفيذية لشؤون إمارة أبوظبي، ودايفيد سكوت، مدير تنفيذي بالهيئة التنفيذية لشؤون إمارة أبوظبي، وماجد الأميري من الهيئة التنفيذية لشؤون إمارة أبوظبي، إضافة إلى عبد الله سيف علي النعيمي، سفير الدولة لدى الجمهورية الكورية الجنوبية، وراشد الشامسي، نائب رئيس بعثة الدولة في سيؤول.

    لقاءات

    والتقى خلدون المبارك، خلال الزيارة، جونغ سيه كيون، رئيس البرلمان الكوري الجنوبي، بحضور السفير عبد الله النعيمي، والوفد المرافق، وتم تناول سبل توطيد العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.

    وقدّم خلدون المبارك الدعوة لرئيس البرلمان لزيارة الدولة التي وعد بتنفيذها في القريب العاجل.

    وأكد رئيس البرلمان الكوري أهمية تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، معرباً عن شكره لزيارة الوفد.

    كما التقى خلدون المبارك والوفد المرافق مع إم جونغ سوك، كبير مستشاري الرئيس الكوري، بحضور نام كوان بيو، النائب الثاني لرئيس الأمن الوطني، وشين كوا هيون، مستشار الرئيس الكوري للشؤون الخارجية، وبارك سو هيون، المتحدث الرئاسي الكوري، ويون سون غو، نائب وزيرة الخارجية للشؤون السياسية، وبيونغ سن تشوي، مدير إدارة الشرق الأوسط بوزارة الخارجية الكورية.

    وناقش الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين، وأكدا أهمية تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية في جميع المجالات والصعد، بما يضمن المصالح العليا لكلا البلدين الصديقين.

    واتفق الجانبان على التواصل بشكل دائم ومستمر وتفعيل الحوار الاستراتيجي بين البلدين. وأكد الجانب الكوري أهمية هذه الزيارة وما تحمله من رسائل صادقة ستسهم في توطيد أواصر العلاقات الثنائية ومتانتها على المدى البعيد.

    كما التقى خلدون المبارك مع بيك أونغ كو، وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري، وبحث معه تعزيز التعاون في المجالات التجارية والاقتصادية، وما يتعلق بالطاقة بأنواعها.

    ودعا خلدون المبارك الوزير الكوري إلى توسيع نطاق الاستثمارات الكورية في الدولة، خاصة في مجالات الطاقة المتجددة والصناعات البترولية والطاقة بأنواعها، حيث تتوافر الآن العديد من الفرص في الدولة، مشيراً إلى أهمية استفادة الجانب الكوري من هذه الفرص، نظراً إلى خصوصية العلاقة بين البلدين الصديقين، إلى جانب أن جمهورية كوريا تقود «كونسرتيوم» معنياً ببناء 4 محطات للطاقة النووية في الدولة.

    طباعة Email