محمد الشرقي: الفجيرة عززت مبادرات الحفاظ على التنوع البيولوجي البحري - البيان

محمد الشرقي: الفجيرة عززت مبادرات الحفاظ على التنوع البيولوجي البحري

■ ولي عهد الفجيرة خلال افتتاح المؤتمر الدولي للبيئة البحرية بحضور ثاني الزيودي | وام

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، أنه بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، ساهمت الإمارة في تعزيز المبادرات البيئية التي تكرس الوعي والمسؤولية تجاه الحفاظ على الموارد البحرية وتكثيف التعاون والتنسيق فيما يتصل بحفظ التنوع البيولوجي البحري.

جاء ذلك خلال افتتاح سموه أمس فعاليات مؤتمر الفجيرة الدولي الثاني للبيئة البحرية والسواحل تحت عنوان «التخطيط للسياحة البيئية الناجحة لتعزيز استدامة المدن والمناطق الساحلية» بحضور الشيخ المهندس محمد بن حمد بن سيف الشرقي رئيس دائرة الحكومة الإلكترونية بالفجيرة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة.

وشدد سمو ولي عهد الفجيرة على أهمية مناقشة أفضل الممارسات البيئية للتعامل مع تحديات السياحة المستدامة وفرصها وحلولها الإبداعية، بالإضافة إلى تسويق المدن سياحياً واقتصادياً وجعلها وجهة للسياحة البيئية المستدامة، مشيراً إلى أهمية اتباع إجراءات أكثر تكاملاً في التصدي لجميع المحاولات التي تساهم في العبث بالبيئة وخلق بيئة بحرية نظيفة.

ميثاق

وشهد سمو ولي عهد الفجيرة التوقيع على الميثاق الأخلاقي البيئي بين بلدية دبا الفجيرة والمؤسسات والفنادق المؤثرة على نظافة وجمالية البيئة الساحلية لإمارة الفجيرة ، كما كرم سموه رعاة المؤتمر والمشاركين في الميثاق الأخلاقي البيئي. من جانبه قال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي إن مفهوم السياحة البيئية المستدامة حقق نجاحاً كبيراً في الدولة لدوره الكبير في تحقيق التوازن بين المنافع الاقتصادية والاعتبارات البيئية.

وتنظيم المؤتمر - الذي يستمر ليومين في منتجع لو ميريديان شاطئ العقة بدبا الفجيرة - يأتي من قبل بلدية دبا الفجيرة ومركز البيئة للمدن العربية وبلدية دبي.

حرص

أكد المهندس حسن اليماحي مدير عام بلدية دبا حرص البلدية على تعزيز التعاون مع الجهات المعنية بالبيئة واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية موارد البيئة البحرية وتنميتها ومكافحة التلوث البحري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات