العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    في رسالة شكر لمحمد بن زايد

    أطباء الإمارات يطلقون حملة مليون ساعة عطاء محلياً وعالمياً

    Ⅶ أطباء الإمارات يواصلون تقديم الدعم المجتمعي والعطاء الإنساني في مختلف المناسبات | وام

    بمبادرة من زايد العطاء أعلن أطباء الإمارات عن إطلاق حملة للتطوع التخصصي بمليون ساعة عطاء محلياً وعالمياً للتخفيف من معاناة المرضى من الأطفال والمسنين، في رسالة شكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في عام 2018 عام زايد تعبيراً عن وفائهم للوطن وولائهم للقيادة وعطائهم للمجتمع، وتثميناً لما قدمه سموه من دعم للأطباء المواطنين والذين مكنهم من التسلح بالعلم ليصبحوا علماء في المجالات الطبية التخصصية النادرة فاصبحوا قادة في العمل الحكومي والخاص والإنساني في صورة مبتكرة تعبيراً عن رد للجميل.

    ويأتي إطلاق حملة مليون ساعة عطاء استجابة لدعوة «شكراً محمد بن زايد»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    وقال جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء رئيس أطباء الإمارات: إن حملة المليون ساعة عطاء هي بادرة غير مسبوقة تتيح للأطباء التعبير عن حبهم وشكرهم لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان من خلال المشاركة الفعالة في العمل المجتمعي والعطاء الإنساني.

    برنامج متكامل

    بدورها قالت الدكتورة شمسة العور المديرة التنفيذية لأطباء الإنسانية، إن حملة مليون ساعة عطاء تهدف إلى استقطاب الأطباء من مختلف المستشفيات الحكومية للمشاركة بمليون ساعة عطاء للتخفيف من معاناه الفئات المعوزة من المرضى من خلال تبني عدة برامج تشخيصية وعلاجية وجراحية ووقائية وتدريبية والعمل كسفراء الإمارات في خدمة المجتمعات تحت إطار تطوعي ومظلة إنسانية على الصعيد المحلي والعالمي.

    من جانبها أشارت موزة العتيبة عضو مجلس أمناء مبادرة زايد العطاء إلى أن الانضمام إلى الحملة متاح للأطباء، حيث سيتم خلال المرحلة المقبلة وضع برنامج متكامل لتنظيم عمل المتطوعين المشاركين في الحملة بحيث يتم تخصيص لكل متطوع ساعة عطاء بحد أدنى من وقته أسبوعياً للمشاركة في العمل التطوعي سواء من حيث طرح الأفكار أو المشاركة بالجهد بهدف تعزيز فكرة التطوع وترسيخ ثقافة العطاء الإنساني وتعزيز قيم الوفاء والولاء.

    وقالت العنود العجمي المديرة التنفيذية لمركز الإمارات للتطوع إنه ستعقد دورات تدريبية مكثفة ومتخصصة للمشاركين والمسجلين بإشراف أكاديمية زايد للعمل الإنساني إلى جانب إجراء تقييم دوري لكل متطوع لضمان استمرارية العمل التطوعي وفق أعلى المستويات ولضمان نجاح البرامج التي يشارك المتطوعون في تنفيذها محلياً وعالمياً.

    طباعة Email