العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القبيسي تبحث توقيع مذكرة تفاهم وإنشاء لجنة صداقة مع نيوزيلندا

    ■أمل القبيسي خلال لقائها رئيس برلمان نيوزيلندا والوفد المرافق | من المصدر

    بحثت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، خلال استقبالها في مقر المجلس بأبوظبي تريفور مالارد رئيس برلمان نيوزيلندا، سبل تعزيز علاقات التعاون البرلمانية من خلال العمل على توقيع مذكرة تفاهم وتعاون وإنشاء لجنة صداقة برلمانية، لأهميتها في الدفع بعلاقات التعاون والصداقة القائمة بين دولة الإمارات ونيوزيلندا إلى آفاق أرحب بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين.

    حضر اللقاء أعضاء المجلس الوطني الاتحادي جمال الحاي رئيس لجنة الصداقة الآسيوية في المجلس، وخلفان بن يوخه عضو لجنة الصداقة الآسيوية في المجلس، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام للمجلس، وجيمي كلارك واتسون سفير جمهورية نيوزيلندا لدى الدولة.

    وشددت معالي الدكتورة القبيسي ورئيس برلمان نيوزيلندا على أهمية تطوير علاقات التعاون بين البلدين في مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية، لا سيما الطاقة المتجددة والتعليم كون دولة الإمارات تستحوذ على ما نسبته 28 بالمائة من إجمالي حركة التبادل التجاري بين دول الشرق الأوسط ونيوزيلندا، وتحتل المرتبة 11 عالمياً في التبادل التجاري مع نيوزيلندا.

    كما أكدا على ضرورة تفعيل العلاقات البرلمانية بين الجانبين من خلال تأطيرها بمذكرة تفاهم للتعاون والتنسيق في شتى مجالات العمل البرلماني وإنشاء لجنة وتفعيل الزيارات البرلمانية وتبادل الخبرات وتنسيق المواقف والتشاور حول مختلف القضايا التي تعد محط اهتمام البلدين.

    طباعة Email