عبدالله بن زايد يبحث تعزيز التعاون مع تركمانستان وأثيوبيا

بحث سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي تعزيز علاقات التعاون مع تركمانستان وأثيوبيا والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

جاء ذلك خلال استقبال سموه في ديوان عام الوزارة، كلاً على حدة، بردي نياز نائب وزير خارجية تركمانستان، والدكتور ورقينه جباييه وزير خارجية جمهورية أثيوبيا.

وجرى خلال لقاء سموه مع نائب وزير خارجية تركمانستان استعراض علاقات الصداقة والتعاون الثنائي بين دولة الإمارات وتركمانستان وبحث السبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات ومنها الاقتصادية والاستثمارية والبنية التحتية والطاقة والطاقة المتجددة بما يحقق تطلعات البلدين والشعبين الصديقين.

كما جرى تبادل وجهات النظر تجاه مستجدات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بزيارة نائب وزير خارجية تركمانستان، مشيراً سموه إلى أن هذه الزيارة تعكس حرص قيادتي البلدين على مواصلة تطوير العلاقات الثنائية بما يخدم مصلحة البلدين.

من جانبه أشاد نائب وزير خارجية تركمانستان بمستوى العلاقات بين البلدين.. مؤكداً حرص بلاده على تطوير وتعزيز العلاقات مع دولة الإمارات في مختلف المجالات.

علاقات

وجرى خلال استقبال سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لوزير خارجية جمهورية أثيوبيا بحث سبل تعزيز العلاقات في ظل التنامي الذي تشهده هذه العلاقات في مختلف القطاعات التجارية والسياسية والاقتصادية والاستثمارية، وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما، مع التأكيد على أهمية تطويرها بما يعكس حرص قيادتي البلدين وسعيهما الدائم إلى الدفع بها إلى آفاق أرحب وتعزيز علاقات الصداقة بما يخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين.

حضر اللقاءين محمد شرف الهاشمي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الاقتصادية والتجارية.

تعليقات

تعليقات