العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «كهرباء دبي» تحصد 8 جوائز عالمية في قمة الأفكار الأميركية

    سعيد الطاير متوسطاً الفرق المكرَّمة | من المصدر

    عززت هيئة كهرباء ومياه دبي ريادتها عالمياً في مجال الإبداع والابتكار بفوزها بثماني جوائز عالمية، وشهادات تقديرية، عن تسع فئات متنوعة ضمن جوائز «قمة الأفكار الأميركية 2017»، وذلك خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم بولاية أريزونا بالولايات المتحدة ووافق الذكرى الـ 75 لتأسيس منظمة الأفكار الجهة المنظمة للحدث.

    3 جوائز

    وحصدت الهيئة ثلاث جوائز ذهبية شملت فئة «فكرة العام»، وفئة «فكرة العام للفريق»، وفئة «التميز في الأداء في إجمالي التوفير بالدولار»، بينما حصلت الهيئة على ثلاث جوائز فضية شملت فئة «صافي الوفورات السنوية لكل موظف»، وفئة «التميز في الأداء في الوفورات لكل مقترح مُنفّذ»، وفئة «فكرة العام في مجال الأمن والسلامة»، كما حازت الهيئة على الجائزة البرونزية في فئة «أفضل مدير برنامج»، وجائزة (Kudos)، إضافة إلى شهادات تقدير في فئة «فكرة العام للفريق المشارك»، وفئة «أفضل اتصال»، وفئة «أفضل مقيم لسنة 2017».

    وأعرب سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، عن سعادته بهذا الإنجاز الكبير، الذي يُعد اعترافاً عالمياً جديداً بجهود الهيئة ومساعيها الحثيثة لترسيخ ثقافة الإبداع والابتكار والتميز في العمل الحكومي، في إطار رؤيتها بأن تكون مؤسسة مستدامة مُبتكرة على مستوى عالمي، تعزيزاً للمكانة العالمية التي تتمتع بها دبي في مجال الابتكار، وتنفيذاً لأطر وأهداف الاستراتيجية الوطنية للابتكار.

    وقال: «تنسجم جهود الهيئة في مجال الابتكار مع مبادرات القيادة الرشيدة لاستشراف وصنع المستقبل. ونلتزم في الهيئة بتطبيق أفضل الممارسات وفق أرقى المعايير العالمية، التي يشكل الابتكار سمتها الأساسية، وهو ما عزز مكانة الهيئة الرائدة بين المؤسسات الخدمية محلياً وإقليمياً ودولياً، ولعل الجوائز التي تحصدها الهيئة عن مبادراتها ومشروعاتها المبتكرة من مؤسسات عالمية مرموقة لخير دليل على تفوقها في ترسيخ مفهوم الابتكار كمنهج عمل وثقافة متأصلة لدى جميع المعنيين، وتأتي جوائز قمة الأفكار الأميركية 2017، التي تعد أكبر منصة عالمية لتبادل أفضل الممارسات والأفكار المبتكرة والإبداعية، نتاج عمل متواصل وجهد دؤوب لفرق عمل تبنت الابتكار شعاراً لها، وصار التطوير المستمر جزءاً أساسياً من خططها واستراتيجية عملها».

    وأضاف: «توفر الهيئة جميع الإمكانيات لتعزيز وتطوير القدرات المعرفية والإبداعية للموظفين ضمن بيئة عمل تحفز على الإبداع والابتكار، وقد رفعت الهيئة أهمية محور الابتكار إلى 40% في خطتها الاستراتيجية، وأضافت أهدافاً تعنى مباشرةً بالتركيز على استشراف المستقبل والابتكار وإسعاد جميع المعنيين، واستطاعت مأسسة الابتكار في جميع قطاعاتها وعملياتها التشغيلية».

    طباعة Email