المري يوجّه بإيفاد فرق من العنصر النسائي إلى دولهم بمناسبة «عام زايد»

أكاديمية شرطة دبي تهنئ أهالي الخريجين العرب المبتعثين

جانب من الاحتفاء بأهالي خرّيجي أكاديمية شرطة دبي | من المصدر

أطلقت القيادة العامة لشرطة دبي أولى مبادراتها الاستثنائية والفريدة من نوعها مع إطلالة «عام زايد» بهدف إدخال السعادة والسرور على أمهات وأولياء أمور الطلبة الخريجين، بطريقة مبتكرة نالت إعجابهم، حيث أصدر اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، توجيهاته بإيفاد فرق من العنصر النسائي من مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع، ومجلس السعادة والإيجابية، توجهن باسم القيادة العامة لشرطة دبي لتقديم التهاني والتبريكات إلى دول الطلبة الخريجين المبتعثين للدراسة في أكاديمية شرطة دبي من الدول الخليجية والعربية الشقيقة، إلى جانب طلبة الإمارات، ودعوتهم لحضور حفل التخريج العام للطلبة المرشحين الدفعة 25 يوم الغد وتقديم هدية تذكارية تضمنت ميدالية ذهبية، ودرعاً تذكارية كتب عليها اسم الخريج إلى جانب صورته وعبارة محفورة (شكراً لمساهمتك في صناعة رجال الأمن وجعلهم فخراً لأوطانهم).

شكر وتقدير

وقد ثمنت الفرق النسائية المشاركة في الوفود الزائرة لأهالي الطلبة الخريجين، المبتعثين للدراسة في أكاديمية شرطة دبي من الدول الشقيقة، هذه المبادرة اللافتة المواكبة لعام زايد الخير. ومن جانبها أشادت النقيب عنود أحمد السعدي، رئيس مجلس الشرطة النسائي لإسعاد المجتمع، بمبادرة شرطة دبي المبتكرة، وبتوجيهات اللواء عبد الله خليفة المري.

مفهوم جديد

وأكدت عواطف السويدي، الرئيس التنفيذي لمجلس السعادة والإيجابية، أن القائد العام لشرطة دبي حرص من خلال هذه المبادرة على إيصال السعادة لأسر الخريجين بمفهوم جديد ومبتكر، وبذل كافة السبل ليكون لها بصمة لا تنسى طوال العمر في حياة الطلبة وأسرهم.وعبرت عواطف السويدي عن عميق شكرها وامتنانها للقائد العام لشرطة دبي لاختيارهن للقيام بهذه المهمة التي أضافت لهن الكثير.

وقالت منال محمد يحيى الشايبي، التي كانت ضمن الوفد الذي زار المملكة العربية السعودية الشقيقة، لقد كان واضحاً تأثر الأهالي بهذه الزيارة التي أدخلت عليهم السرور، حيث قدم الأهالي خالص الشكر والتقدير لقيادة الإمارات الرشيدة التي تحرص على الاهتمام بتعزيز التلاحم والأخوة بين الدول الخليجية والدول العربية الشقيقة.

سابقة مميزة

وقالت شيخة العبدولي كنا سفراء (دار زايد) إلى (دار سلوى) هكذا توجنا رحلتنا إلى دولة الكويت الشقيقة، وانطلقنا بوقت واحد مع كل الفرق خلال يومي الإجازة لنحقق سابقة مميزة لشرطة دبي، ونزور أهالي طلابنا من الكويت لدعوتهم لحضور حفل التخريج، وتوصيل بطاقات الدعوة في مهمة رسمية فريدة من نوعها.

مبادرة إنسانية

وقالت فاطمة الزعابي الموفدة إلى مملكة البحرين الشقيقة حين تم سؤالي عن رغبتي في القيام بمهمة رسمية بناء على تكليف القيادة العليا لشرطة دبي، وتوصيل دعوات حفل التخريج لذوي المرشحين المبتعثين من مملكة البحرين لم أتردد بقبول المهمة وأجابت على الفور «نعم انأ على أتم الاستعداد» فهو شرف بالنسبة لي للقيام بتمثيل قيادتنا الرشيدة وشيوخنا ودولة الإمارات والقيادة العامة لشرطة دبي.

ملامح السعادة

أوضحت آمنة بوغنيم أن المبادرة تعد الأولى من نوعها على مستوى الجامعات والمؤسسات التعليمية، وكان لها شرف المشاركة كعنصر نسائي ضمن الوفود الزائرة لأمهات الخريجين خارج الدولة

وعبرت سارة عادل أحراري التي تم إيفادها لسنغافورة مع زميلتها جواهر العبار، عن السعادة الغامرة لتمثيل القيادة العامة لشرطة دبي لزيارة أسرة الطالب الإماراتي أيوب أحمد العمادي المتواجدة حالياً في سنغافورة، نظراً لأن والدة الطالب تعالج في أحد المستشفيات السنغافورية بصحبة الأب.

نقلت النقيب سلوى الجلاف العديد من المشاهدات وعلامات الفرح والسعادة التي ارتسمت على وجوه أهالي الخريجين في إمارة الشارقة وضواحيها وإمارة عجمان، خلال جولتها للتهنئة برفقة زميلتها الدكتورة مريم الشبيبي، الذين كانوا في استقبالهم على مداخل الشوارع والبيوت.

البيت متوحد

وعبرت حنان الريس عن فخرها أن تكون جزءاً من هذا الحدث الكبير، قائلة: لقد اختزلت هذه المبادرة الاستثنائية التي أخذت طابعاً اجتماعياً مؤثراً عبارة (البيت متوحد) لتوحدهم هذا اليوم مع الأهالي بفرحتهم بأبنائهم الخريجين، ولمست مدى التأثير العميق على قلوب الأهالي وابتسامة المفاجأة التي ارتسمت على وجوههم.

قالت موزة أهلي إن مبادرة القيادة العامة لشرطة دبي استهدفت إسعاد أمهات خريجي الدفعة 25 للطلبة المرشحين لما قدموه من عطاء لا حدود له في تربية هذه الأجيال.

احتفاء

ووصفت أمل فاضل المزروعي ردود أولياء الأمور على زيارة الوفد، أنها كانت جداً مفرحة وإيجابية، حيث أبدت الأمهات سعادتهن وإعجابهن بالمبادرة وقدمن الشكر الجزيل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد، ولي عهد دبي، واللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، والدكتور غيث غانم السويدي، مدير الأكاديمية.

وأوضحت المزروعي أن بعض الأهالي يعيشون مع الجدات، وقاموا بالاحتفاء بهن فكانت ردود أفعال الجدات مؤثرة جداً.

تعليقات

تعليقات