«خليفة لنخيل التمر»: محمد بن زايد مدرسة العز والكرامة وصانع المجد - البيان

«خليفة لنخيل التمر»: محمد بن زايد مدرسة العز والكرامة وصانع المجد

ثمن الدكتور عبدالوهاب زايد أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر والابتكار الزراعي حملة «شكراً محمد بن زايد» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واصفاً مبادرة #شكراً_محمد_بن_زايد أنها جاءت تتويجاً للعلاقة الفريدة التي تجمع القيادة والشعب على قلب واحد ينبض بحب الوطن والعرفان لكل ما يصونه ويحقق له المراتب المتقدمة.

وأكد أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قائد ملهم ورجل المرحلة وحامي الوطن، ورمز الإنسانية والتواضع، ومدرسة العز والكرامة وصاحب الرؤية الثاقبة والملهمة وصاحب التوجيهات الحكيمة، وصانع المجد، وصاحب القلب الكبير، وأسد العرب، ومهندس إنجازات الإمارات، ونحن نرى في سموّه، سمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، في حكمته وقيادته وأفعاله.

وأضاف «نحن في دولة الإمارات نعيش علاقة حميمة لا مثيل لها بين القيادة والشعب، علاقة حب وتقدير واحترام فحبنا لقيادتنا نابع من حبهم لنا الذي نلمسه في حياتنا اليومية، كما نلمس حسهم الإنساني من كافة فئات المجتمع في مختلف المناسبات، وحرصهم على توفير كل سبل العيش الكريم وتحقيق السعادة والرفاه وتوفير الأمن والأمان حتى أضحت دولة الإمارات بفضل قيادتها الرشيدة التي رسمت لها صورة لا مثيل لها بين الأمم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات