أرصفة مضاءة وملونة بديلة للخرسانية في منطقة الميناء بأبوظبي

الفكرة تعزز المظهر الجمالي للعاصمة | من المصدر

أنهت بلدية مدينة أبوظبي من خلال قطاع البنية التحتية وأصول البلدية تنفيذ المشروع التجريبي للأرصفة المضاءة في منطقة الميناء، والذي نفذته شركة «عاصمة البناء للمقاولات العامة»، وعلى نفقتها الخاصة ضمن مبادرات عام الخير، إذ تتيح البلدية فرصة للشركات والأفراد للمشاركة في مثل هذه المبادرات لتعزيز وترسيخ مبادئ المسؤولية المجتمعية.

وبدأ تنفيذ المشروع منتصف شهر أكتوبر من العام الماضي، حيث تم استبدال الأرصفة الإسمنتية بأرصفة بديلة مضاءة وصديقة للبيئة وبنفس الشكل والأبعاد وبألوان متعددة، وهي تجربة تعد الأولى من نوعها في إمارة أبوظبي، بهدف تحسين المظهر الجمالي للعاصمة، وتعزيز السلامة المرورية من خلال عدم إمكانية اصطدام السيارات فيه، وبالتالي عدم تعرضه للتلف، وإعاقة الحركة المرورية.

وخلال تنفيذ المشروع تم استخدام الألوان المعتمدة في مشاريع أبوظبي لحافة الأرصفة، حيث تمتاز بأنها تُشع بأضواء متعددة الألوان؛ كونها مدّعمة بإضاءة من الداخل (بنظام LED ) تنعكس خارجها نتيجة المادة الشفافة المصنوعة منها، ومعزولة بالكامل ضد المياه، وتتحمل درجات الحرارة العالية، كما أن أسلاك إضاءة الكيربستون ستكون غير ظاهرة، وسيتم تغطيتها بـcement mortar إذ لن تشكل خطر تعثر المشاة.

إعادة تدوير

الجدير بالذكر، أن هذه الأرصفة البديلة تعتبر صديقة للبيئة، إذ إنها قابلة لإعادة التدوير بالكامل، واقتصادية للغاية في استهلاك الطاقة الكهربائية كونها تعمل بنظام (LED)، إضافة إلى أنها تقلل من الاعتماد على الأرصفة التقليدية المصنوعة من مادة الإسمنت، والتي تعتبر ثاني أكبر صناعة ملوثة للبيئة بغاز ثاني أوكسيد الكربون، كما أنها تقلل الاعتماد على الأرصفة الإسمنتية، وتمتاز بخفة وزنها، والذي يقـــلل بدوره الاعتماد على المعدات والآلات الخاصة بنقل وتثبيت هذه الوحدات، كما تقلل من نسبة حدوث حوادث في مواقع العمل، إضافة إلى أن الأرصفة المضاءة تتمتع بمرونة عالية في التنفيذ حيث يمكن تثبيتها في الموقع بأكثر من طريقة اعتماداً على طبيعة المكان، والازدحام المروري، وطبيعة استخدام المرفق.

تعليقات

تعليقات