العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دور كبير في دعم ومساندة مصر

    ساهم الدور الكبير الذي لعبه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دعم ومساندة مصر، خاصة عقب ثورة 30 يونيو، في نجاح مصر في مواجهة العديد من التحديات الداخلية والخارجية.

    مساعدات إماراتية

    وفي هذا الإطار، لفت مؤسس تيار التنوير في مصر المستشار يحيى قدري، إلى أن الدور الهائل الذي يقوم به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد يمثل محطة فارقة في الحفاظ على استقرار المجتمعات الخليجية، ونموها وازدهارها، وكذلك اهتمام سموه بمساندة مصر ودول المنطقة في مواجهة المخططات التي تُحاك ضد تلك الدول.

    وتابع: «إن ما تقوم به الإمارات في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في دعم ومساندة مصر سيظل من الأمور التي شكلت علامة كبيرة لدى الشعب المصري، ومصر ستظل مدينة بهذا الجميل، وستظل على وفائها لهذه الدولة التي نحبها حكومة وشعباً»..

    دور ثابت

    وقالت النائبة البرلمانية المصرية عضو لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان غادة عجمي، إن الدور الذي يقوم به قادة الإمارات هو امتداد لما أرساه مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. في دعم ومساندة مصر والتعاون معها في مواجهة أعداء الأمة، في ظل علاقات أخوية وصداقة يتم توارثها بين الأجيال، وهذا يمثل حائط صد قوي في مواجهة المخططات التي تمت حياكتها لدول المنطقة من قبل قوى لا تريد استقرار الدول العربية.

    وأشاد وزير خارجية مصر الأسبق السفير محمد العرابي بالدور الذي لعبه قادة الإمارات العربية المتحدة في دعم ومساندة بلاده بصورة كبيرة، مؤكداً على اهتمام قادة الدولة بالسير على نهج مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ومواقفه تجاه مصر. وقال إن حكام دولة الإمارات وشعبها من أكثر الشعوب المحبة لمصر والداعمة لها، ولم يتأخروا أبداً عن دعم ومساندة مصر.

    أيادٍ بيضاء

    وتحدث العرابي عن الأيادي البيضاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على المصريين ودوره في دعم ومساندة مصر بما يؤكد اهتمام حكام الدولة بدعم ومساندة مصر خاصة عقب ثورة 30 يونيو وهي الأدوار المهمة التي كان لها دور في استكمال نجاح الثورة وأهدافها، خاصة أن الدعم لم يكن فقط على الصعيد السياسي والدبلوماسي، لكنه امتد ـ للدعم والمساعدات الاقتصادية، التي ساعدت مصر في مواجهة الوضع الاقتصادي وحالة الركود التي شهدها.

    طباعة Email