العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أطباء: محمد بن زايد عزّز مكانة الإمارات الريادية عالمياً

    صورة

    أكد أطباء ومسؤولون في قطاع الصحة أن المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بتوجيه الشكر إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لدوره في خدمة شعبه وأمته مستحقة لقائد عزز مكانة الإمارات الريادية عالمياً.

    وقال الدكتور أمين بن حسين الأميري وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد يعد من الشخصيات التي سيكتب التاريخ اسمها بأحرف من نور على ما قدمه ويقدمه لخدمة شعبه وأمته.
    وأضاف أن دولة الإمارات وصلت بفضل ما يبذله صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد إلى أعلى المراتب العالمية، وباتت اسماً مرموقاً للدول التي تصنع مستقبلها بثبات بحكمة قادتها وعزيمة أبنائها.


    ومضى: «إن قيادتنا الرشيدة تواصل يوماً بعد آخر تجسيد أرقى القيم الإنسانية فعلاً وقولاً، لترسم لأبناء الوطن الغالي مسيرة التقدم والازدهار، ولتوطد مكانة الإمارات الريادية العالمية، ليس على مستوى النهضة التقنية والعمرانية فحسب، بل ريادتها كنموذج فريد للحوكمة الرشيدة والتفاعل الإيجابي الخلّاق بين كل قادتها، لتحقيق هدف، ورؤية مشتركة تسعى إلى تحقيق أعلى مستويات السعادة لشعبها وسكانها، ولنشر الازدهار والسلام على أكبر بقعة ممكنة من عالمنا.


    وأشار إلى أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رسم برؤيته السديدة مستقبل وطننا القائم على كوادر وطنية متميزة قادرة على بناء اقتصاد مبنيّ على المعرفة والابتكار والتميز، بحيث نحتفل بآخر برميل نفط مع مئوية الإمارات.

    مكانة

    وقال الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة حمدان بن راشد للعلوم الطبية إن دولة الإمارات وصلت بفضل توجيهات ومتابعة سموه إلى مكانة عالمية مرموقة، وباتت تعد من أرقى دول العالم وفرضت نفسها على خارطة العالم خلال فترة وجيزة.

    وأضاف أن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد قدم ويقدم الغالي والنفيس ويواصل العمل بالليل والنهار لكي تنعم دولة الإمارات وشعبها بالأمن والأمان والاستقرار والرخاء.

    ريادة

    وقال الدكتور سهيل الركن استشاري ورئيس جمعية الإمارات للأعصاب: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يعد صاحب الأيادي البيضاء، ورائد نهضة دولة الإمارات، فما قدمه سموه وما بذله لخدمة هذا الوطن ورفعته وسمعته، يسطر تاريخاً مجيداً لدولتنا، ويدفعها لتتبوأ أعلى المراتب في جميع مؤشرات التقدم والتنمية.

    وأضاف الدكتور الركن أن أعمال صاحب السمو الإنسانية والخيرية والتنموية وصلت إلى المحتاجين محلياً وعالمياً، بغض النظر عن خلفياتهم ومعتقداتهم، ولا شك في أن هذه المبادرات تشكّل قدوةً يحتذى بها في عمل الخير.

    رفاه

    وقال الدكتور أنور الحمادي استشاري ورئيس جمعية الإمارات للأمراض الجلدية، إن ما حققه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان صب في صالح الوطن والمواطن، وعاد بالخير والرفاه على كل مواطن ومقيم على أرض الدولة، الأمر الذي يجعل توجيه الشكر لأهله مستحقاً، وأضاف أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، مبادرة»شكراً محمد بن زايد» تعد مؤشراً على حجم الحب والوفاء والتكامل والتعاضد الشعبي والوطني بين قيادات الإمارات من جهة، وبين القيادة الرشيدة وأبناء الوطن من جهة أخرى، بما يصب في المصلحة الوطنية العليا، الأمر، الذي يرسم صورة وطنية رائعة لشعب ينعم أبناؤه بالسعادة والرفاهية.

    رسالة ولاء

    وجه أطباء الإمارات من المتطوعين في قوافل زايد الخير لمبادرة زايد العطاء رسالة شكر ووفاء إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    وقال الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يسير على نهج الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الاتحاد، طيب الله ثراه، حيث غطت جهوده الإنسانية ولا تزال مناطق كثيرة من العالم. وقالت الدكتورة شمسة العور المدير التنفيذي لـ«أطباء الإنسانية» إن بصمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وعطاءه الإنساني ودعمه اللا محدود للكوادر الإماراتية التطوعية الشابة التي تطوعت في الحملات الإنسانية لمبادرة زايد العطاء ساهمت بقدر كبير في جعل الإمارات مركزاً للعمل التطوعي. وذكر الدكتور عبدالله شهاب المدير التنفيذي لأطباء الإمارات أنها رسالة شكر باسم شعب التف حول قيادته يعاهدها على المزيد من البذل والجهد والعطاء.  أبوظبي - وام

    طباعة Email