العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مواطنون: رسالة محمد بن راشد تعزّز ولاءنا

    صورة

    ثمّن مواطنون رسالة الشكر التي وجّهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

    سمعة عالمية

    من ناحيته قال أحمد البستكي إن إشادة صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم بإنجازات صاحب السمو محمد بن زايد آل نهيان إشادة مستحقة، إذ إنه ساهم في جعل اسم دولة الإمارات ساطعاً، ويزداد قوة يوماً بعد يوم، وفي مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والخيرية، وحازت سمعة عالمية تحظى بالاحترام من القاصي والداني.

    وأضاف: إن الرسالة تثمن الدور البارز لسموه في إحداث نقلة نوعية بارزة في دولة الإمارات بصورة عامة، وتعكس روح الأخوة والفريق الواحد الذي يجمع قادتنا وحكامنا ويؤكد أن البيت متوحد، وتبرز ما يحمل سموه في قلبه وعقله من هموم أمته، ويدرك أن خلاص الأمة في وحدتها، وتماسكها، وأن يداً واحدة لا تصفق، وأن شعب الإمارات صاحب كلمة سواء تقيهم شرور الفشل، والتفرق، وشرور الأعداء والطامعين.

    وتابع: إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قائد فذ يجمع كل خصال الخير، ويمتلك انضباط وحسم ومهارة القائد العسكري الباسل، ومرونة ورؤية وإحاطة الزعيم السياسي المدرك لكل ما يدور في العالم، وقلب وعقل وعدل المؤمن بربه عزّ وجل، وبقدرات، وكفاءات أبناء وطنه، وبالمصير الواحد لأمته العربية والإسلامية، هو المقاتل المنتصر في الجبهات العسكرية، والسياسية، والاقتصادية، والإنسانية، والمجتمعية.

    شموخ الزعامة

    ويؤكد ناصر أكرم حب كل فرد لأبناء زايد ولحكام الإمارات، ويتفق الجميع على حب واحترام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وهذا الإجماع لم يأت من فراغ، إذ إنه ينبع من رسائل الخير والسلام التي يحملها لشعبه باستمرار، وهو حب واحترام مستحقان لرجل قدم الكثير لشعبه ولأمته وللعالم، واسم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد يتردد في كل مكان مقروناً بحكمة القيادة، ونبل الغاية، وشموخ الزعامة، فهو زعيم الأفعال لا الأقوال، يفعل كثيراً ويتكلم قليلاً، تسبق خطواته صوته، ويترك أعماله وإنجازاته العظيمة في كل الميادين تتحدث عنه بلغة هي أبلغ، وأفصح، وأصدق، وأعمق من كل مفردات اللغات ومعاجمها ومصطلحاتها.

    طباعة Email