العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «أخبار الساعة»: محمد بن زايد قائد ملهم

    قالت نشرة «أخبار الساعة» إن الرسالة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، إلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بعنوان «شكراً محمد بن زايد» تتضمن كل معاني التقدير والامتنان والاعتزاز والفخر ليس فقط لأنها تبرز الجهود الجبارة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد من أجل سعادة المواطنين والعمل على رفعة شأن الإمارات وتعزيز مكانتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، وإنما أيضا لأنها تدعو أبناء الوطن جميعهم للمشاركة في توجيه الشكر لسموه عبر كلمة مخلصة أو صورة معبرة أو لفتة طيبة تعبر عن الامتنان لهذا القائد العظيم الذي لا يألو جهداً من أجل الوطن والمواطنين.

    وأضافت النشرة التي تصدر عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في افتتاحيتها امس تحت عنوان «محمد بن زايد.. قائد ملهم» إن هذه الدعوة التي تأتي بمناسبة ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مقاليد حكم إمارة دبي التي توافق اليوم الرابع من يناير من كل عام وجدت تفاعلا غير مسبوق من جميع فئات الشعب الإماراتي مواطنين ومقيمين على حد سواء ممن تباروا لإظهار تقديرهم واعتزازهم وفخرهم بصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الذي يقدم دائما القدوة للجميع في حب الوطن والانتماء إليه وتسخير كل الوقت والجهد من أجل رفعته وتقدمه.مكانة استثنائية

    وأكدت النشرة أن المكانة الاستثنائية التي يحظى بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لدى كل الإماراتيين والعرب جميعا لم تأت من فراغ، وإنما لأن سموه يمثل أولا نموذجا للقيادة الملهمة لما يحمله من سمات فريدة وما يؤمن به من قيم إيجابية تنعكس في كل مبادراته وتصوراته ورؤاه التي تستهدف إسعاد المواطنين والعمل على توفير مقومات العيش الكريم لهم في المجالات كافة.. وثانياً لأن سموه يمتلك رؤية شاملة ومتكاملة للتنمية في الإمارات فلا يريد سموه لدولة الإمارات أن تتقدم وتتطور بالمعايير الإقليمية فقط وإنما بالمعايير العالمية أيضا ويعتبر أن المواطن الإماراتي هو الثروة الحقيقية للوطن، ومن ثم فإن الاستثمار فيه هو الاستثمار الأمثل ويتطلع باستمرار إلى المستقبل من أجل الاستعداد المبكر للتعامل مع أحداثه بما يحقق استدامة التنمية ويوفر للأجيال القادمة فرصة حقيقية للعيش الكريم في ظل وطن آمن ومتقدم ومستقر.. فسموه هو الملهم والمؤسس لمئوية الإمارات 2071 التي تستهدف الوصول بالإمارات كي تكون أفضل دولة في العالم وأكثرها تقدما بحلول الذكرى المئوية لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة وذلك في عام 2071.. وثالثا لأن سموه لا يتردد في اتخاذ القرار الحازم والحاسم حينما يتعلق الأمر بالأمن الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة أو مصلحتها العليا وصون مكتسبات شعبها في التنمية والانفتاح والوسطية.

    نموذج

    قالت «أخبار الساعة» إن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان يقدم نموذجا للقيادة الإنسانية المتواضعة التي تتفاعل مع أبناء الوطن وتقيم علاقات إنسانية معهم سواء من خلال مشاركتهم في المناسبات الخاصة من أفراح أو أحزان أو من خلال المبادرة بالتوجيه لحل أية مشكلات قد تؤثر في استقرارهم الأسري والاجتماعي.

    طباعة Email