قنوات «دبي للإعلام» تطلق برنامج «عام زايد» في بث مشترك احتفاء بسيرة المؤسس

أحمد المنصوري

أعلنت مؤسسة دبي للإعلام عن إطلاق البرنامج الجديد «عام زايد»، تماشياً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، باعتماد عام 2018 «عام زايد»، ليكون مناسبة وطنية تقام للاحتفاء بالقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، وبالتزامن مع الذكرى المئوية الأولى لميلاد الراحل الكبير، وإبراز دوره في تأسيس وبناء ونهضة الدولة إلى جانب إنجازاته إقليمياً وعالمياً، وتجسيد مكانته الاستثنائية والفريدة محلياً وعربياً ودولياً، وسيكون بثا مشتركا بين قنوات المؤسسة، في الثانية بعد ظهر الجمعة بتوقيت الإمارات على مدار عام كامل.

وقال أحمد سعيد المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الإذاعة والتلفزيون في مؤسسة دبي للإعلام إن البرنامج الجديد سيركز على المبادرات والفعاليات المصاحبة لهذا العام، والتي يمكن من خلالها توثيق رؤية «عام زايد» تلفزيونياً، في الوقت الذي سيستضيف البرامج عدداً كبيراً من شخصيات الرعيل الأول التي عاصرت المغفور له، إلى جانب عدد من الشخصيات الرسمية والاجتماعية التي ستبرز المكانة الرفيعة التي وصلت إليها شخصية الشيخ زايد، كمثال لواحد من أعظم الشخصيات القيادية في العالم ومن أكثرها إلهاماً في صبره وحكمته ورؤيته الثاقبة.

وأكد المنصوري، أن قنوات مؤسسة دبي للإعلام ستنضم في بث مشترك الساعة الثانية من بعد ظهر كل يوم جمعة وعلى مدار العام، لتقديم البرنامج الجديد بهدف إبراز دور المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيَّب الله ثراه، في تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ووضع وترسيخ أسس نهضتها الحديثة، وإنجازاتها على المستويات المحلية والإقليمية والعالمية، فضلاً عن تقدير شخصه، رحمه الله، وما جسَّده من مبادئ وقيم مثلت، ولا تزال، الأساس الصلب الذي نهضت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة، وما يكِنه له شعبه من حب وولاء.

الحلقة الأولى

وفي هذا الإطار تستضيف الحلقة الأولى التي ستبث اليوم، المؤرخ والمستشار الإماراتي جمال بن حويرب الذي سيتناول جوانب عديدة من حياة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، منذ نشأته وشبابه، متوقفاً عند نسب والديه وعلاقته بأخوته ومن حوله من أبناء القبائل في مدينة العين وإمارة أبوظبي.

تعليقات

تعليقات