إنجاز أول فيلا في «حتا» تعمل بالطاقة الشمسية

أنجز مركز دبي المتميز لضبط الكربون «كربون دبي» أول فيلا في حتا تعمل بالطاقة الشمسية وتتصل بالشبكة الكهربائية ويدعم مشروع حتا للطاقة الشمسية، الذي يشمل تركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهربائية على أسطح 640 منزلاً في منطقة حتا، الخطة التنموية الشاملة لمنطقة «حتا» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وكجزء من مبادرة شمس دبي، يُمكّن هذا المشروع الطموح أصحاب المباني من تركيب ألواح شمسية على أسطح منازلهم لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، ويعد المشروع، الذي تنفذه شركة الاتحاد لخدمات الطاقة (اتحاد إسكو)، أكبر مشروع سكني لتركيب أنظمة الطاقة الشمسية الكهربائية على الأسطح في المنطقة.

تحوّل

وقد تم تكليف مركز دبي المتميز لضبط الكربون «كربون دبي» من قبل شركة اتحاد إسكو لشراء وبناء وتشغيل وصيانة أنظمة الطاقة الشمسية الضوئية لـ 430 فيلا في حتا، حيث يقوم «كربون دبي» بتبني أحدث الحلول المبتكرة من خلال مبادرة «صفقات»، وهي مبادرة تهدف إلى تمكين أصحاب المنازل والمستأجرين في دولة الإمارات العربية المتحدة من التحول نحو الطاقة الشمسية، وذلك من خلال تقديم برامج تمويل مبتكرة تتيح لهم تحقيق نتائج إيجابية في اعتمادهم مجالات الطاقة الشمسية السكنية.

بدوره، قال المهندس علي الجاسم، الرئيس التنفيذي لـ «اتحاد إسكو»: «يعد أول اتصال للطاقة الشمسية بالشبكة في حتا إنجازاً بكل المقاييس، ونحن نقدر الخطوات الملموسة التي تم اتخاذها نحو تنفيذ الطاقة الشمسية في حتا ونعرب عن امتناننا لكربون دبي لجهودهم المتواصلة نحو تعزيز استخدام الطاقة الشمسية في المنطقة».

استراتيجية

وأضاف الجاسم: «إن مشروع الطاقة الشمسية المرتبط بالشبكة في حتا يدعم استراتيجيات إدارة الطلب على الطاقة، والتي تسعى إلى خفض الطلب على الطاقة والمياه بنسبة 30% بحلول العام 2030، ما يدفع الإمارات إلى تعزيز مسيرتها في مجال التنمية المستدامة وجعل دبي واحدة من أكثر المدن الصديقة للبيئة في المنطقة والعالم».

من جهته، قال «ايفانو لانيلي»، الرئيس التنفيذي لمركز دبي المتميز لضبط الكربون: «إن مشروع الطاقة الشمسية المتصل بالشبكة في حتا سيحقق وفورات كبيرة في الطاقة لسكان حتا، فضلاً عن دعم تطوير الطاقة المتجددة في المنطقة».

حلول

فور اتصال إنتاج الألواح الشمسية المثبتة على الأسطح في حتا مع الشبكة الكهربائية، يتم تغذية أي فائض في الكهرباء المنتجة في الشبكة، والتي يمكن بعد ذلك استخدامها عند الحاجة، ولن يفيد هذا فقط أصحاب المنازل في حتا، ولكن سيعمل أيضاً على تحسين إدارة الطلب على الطاقة كجزء من جهود مواجهة التغير المناخي وتأسيس اتجاه جديد لأصحاب المنازل لتبني حلول تكنولوجيا توليد الطاقة الشمسية.

تعليقات

تعليقات