تجهيزات

«إحصاء الشارقة» تكمل المرحلة التحضيرية لـ«تبادل»

أعلنت دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في إمارة الشارقة عن اكتمال المرحلة التحضيرية لمشروع تطوير النظم والبيانات الإحصائية «تبادل» الهادف إلى توفير قاعدة بيانات شاملة ومتجانسة وموحدة لجميع الدوائر الحكومية على مستوى الإمارة والذي كانت الدائرة أعلنت عن انطلاقه في مايو الماضي بمشاركة 6 دوائر حكومية.

وباكتمال المرحلة التحضيرية بنجاح تبدأ «إحصاء الشارقة» استعداداتها للمرحلة القادمة من «تبادل» للبدء في تجهيز البرنامج الإلكتروني بغية إنشاء منصة مستدامة ومتكاملة لتبادل البيانات بين المؤسسات الحكومية ما يسهم في تطوير حزم الخدمات التي توفرها الجهات الحكومية لبعضها البعض ولمجتمع الأعمال والمواطنين وكذلك تطوير خطة استراتيجية تسمح للدوائر الحكومية بتبني أفضل الممارسات العالمية في تبادل البيانات وحمايتها واستخدامها لاستخراج المؤشرات عن الإمارة.

وقال الشيخ محمد بن عبدالله آل ثاني رئيس دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية بالشارقة إنه في إطار مساعينا الدائمة نحو تبني أحدث الأنظمة والحلول الإحصائية التي تتوافق مع أرقى المعايير العالمية أطلقت الدائرة في مايو الماضي مشروع (تبادل) الذي يتيح تأسيس قاعدة بيانات حكومية موحدة على مستوى إمارة الشارقة تتسم بالدقة والوضوح وتوفر مرجعية مهمة لصانع القرار في اتخاذ السياسات والتوجيهات الفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة.

وأضاف: في عالم اليوم أصبح تطور المجتمعات يقاس بقدرة النظام الإحصائي الرسمي وكفاءته ومدى توافر البيانات والمؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والسكانية والبيئية والثقافية من خلاله ويشترط في سبيل تحقيق ذلك توافر خمسة معايير أساسية.

تعليقات

تعليقات