«صحة دبي» تحذر من الاستخدام المفرط للهواتف الذكية

علي آل رحمة

حذرت هيئة الصحة بدبي من الاستخدام المفرط للهواتف والألواح الذكية التي قد تتسبب في العديد من الأمراض المتعلقة بالسمنة والاكتئاب والتوتر وآلام الظهر والعنق والمفاصل واضطرابات النوم، والإجهاد وقلة التركيز.

وقال علي منير آل رحمة المثقف الصحي بهيئة الصحة بدبي إن الإدمان على استخدام مثل هذه الأجهزة قد يساهم بشكل كبير في حدوث تغييرات بسلوكيات الأطفال والتي قد تصل الى العدوانية في بعض الأحيان، إضافة الى تأثيرها على العينين وتسببها في إرهاق وجفاف العين والصداع.

وأشار الى الانعكاسات السلبية لاستخدام التكنولوجيا لفترات طويلة على العلاقات الأسرية والاجتماعية بشكل عام، حيث تتسبب في ضعف هذه العلاقات والانعزالية والانطواء وقلة التواصل الاجتماعي وإهمال الواجبات الأسرية، إضافة الى دورها في ضعف التحصيل الدراسي لدى الطلبة.

ونصح آل رحمة بعدم استخدام الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية قبيل النوم لتأثيرها السلبي على الساعة البيولوجية لدى الشخص وتسببها في الأرق واضطرابات النوم.

وأكد على أهمية الاستخدام المتوازن للتكنولوجيا ومتابعة الأبناء وتنظيم أوقات استخدامهم للهواتف والأجهزة اللوحية، وحثهم على ممارسة الرياضة واتباع أنماط الحياة الصحية.

تعليقات

تعليقات