العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عملية ناجحة لطفل عمره 3 سنوات

    جهاز زراعة قوقعة بمستشفى القاسمي

    دشن قسم الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى القاسمي صباح أمس جهاز زراعة القوقعة، حيث تم إجراء عملية ناجحة لطفل آسيوي 3 سنوات منذ 3 أسابيع واستغرقت ساعتين وكان يعاني من فقد سمع حسي عصبي منذ الولادة، وتم صباح أمس زراعة القوقعة بنجاح من قبل الفريق الطبي بالمستشفى، وذلك بحسب الدكتورة أسماء سيف اختصاصي السمع بالمستشفى.

    والتي أكدت أن تكلفة العملية الواحدة تبلغ 210 آلاف درهم وهي تأتي تحت مبادرة (ساعدني أسمع) والتي أطلقتها الوزارة بمناسبة عام الخير وتستهدف المرضى من الأسر ذات الدخل المحدود، وبمتابعة من الدكتور حسين عبدالرحمن الرند وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع لقطاع العيادات والمراكز الصحية.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد بقاعة الاجتماعات بمستشفى القاسمي بالشارقة صباح أمس بحضور الدكتور معتز الزيات الخبير في أمراض البلع والذي أعلن فيه عن تدشين جهاز زراعة القوقعة.

    10 حالات

    وقالت الدكتورة أسماء إن جهاز القوقعة تم تدشينه صباح أمس بنجاح، وإن هناك 10 حالات سيتم زراعة القوقعة لها خلال الأسابيع المقبلة، لافتة إلى أن القوقعة التي تم زراعتها تعد الأحدث من نوعها التي يتم استخدامها حالياً لأنه يمكن برمجتها بصورة ميسرة، كما أن قسم الأنف والأذن والحنجرة سيصبح مركزاً لجراحة القوقعة .

    وذلك بناء على توجيهات معالي وزير الصحة، وذلك بعد تهيئته وتزويده بالكادر الفني والتمريضي المناسب وزيادة المرافق حتى يتأهل لإجراء العمليات بصورة متكاملة، وإن الوزارة ماضية في تنفيذ استراتيجيتها المتمثلة في تحقيق صحة مستدامة لمجتمع الإمارات وفق أعلى المعايير العالمية.

    «ساعدني أسمع»

    أوضحت الدكتورة أسماء سيف أن العملية تأتي في إطار مبادرات «ساعدني أسمع» في عام الخير والتي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين لمساعدة الأطفال من عمر 6 أشهر إلى 4 سنوات، والمقيمين في الدولة للأطفال من ذوي الدخل المحدود الذين لا تستطيع عائلاتهم تحمل النفقات العلاجية لمعالجة مشكلة فقدان السمع، وذلك تماشياً مع مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة - حفظه الله - بأن يكون عام 2017 عاماً للخير.

     

    طباعة Email