العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عطاء وإبداع

    موزة الشريف..ضابطة فضاء

    لم يقتصر تميّز كثير من الشابات الإماراتيات على مجال معين، بل تعداه، حتى أصبحن يشار إليهن بالبنان في أكثر من موضع. موزة محمد الشريف، تعتبر إحدى بنات الوطن اللاتي أبدعن، فهي خريجة المعلومات وإدارة الأعمال، وتعمل ضابطة لعلوم الأرض والكواكب في مركز محمد بن راشد للفضاء، فيما تعتبر أيضاً أديبة موهوبة في عالم القراءة، وتستعد لإصدار مجموعة كتب في مجال الصحة والسلامة.

    تتحدد البدايات الناجحة دائماً، كما تقول موزة، بمدى توفر الطموح والتـــفاؤل المدعومين بالتميز الدراسي، وهو الشيء الذي كان يعــــتبر زاداً لها خلال خطواتها في السنوات الماضية، حيث أنهت دراستها في جامعة زايد بتميز، لتلتحق بالعمل في مركز محمد بن راشد للفضاء وتحصل على العديد من البرامج التأهيلية المتخصصة لتصبح واحدة من الشابات الإماراتيات اللائي يأخذن على عاتقهن الانطلاق بهذا القـــطاع للأمام خلال السنوات المقبلة.

    الشابة الإماراتية أثبتت بما لا يدع مجالاً للشك، أنها قادرة على التميز والتفرد فيما يوكل إليها من مهام، حتى أصبحت وزيرة ورائدة أعمال، ومسؤولة تنفيذية في العديد من القطاعات، موزة محمد ترى أن ذلك التميز كان ثمرة الدعم اللا متناهي الذي خصتها القيادة الإماراتية إياه، لثقتها في قدراتها ودعماً نحو تمكينها في مسيرة التقدم والتنمية.

    وتعتبر أنها لطالما استعدت للغد، عبر مشاركتها في العديد من البرامج والدورات التي تهدف إلى إعداد قادة واعدين من الشباب، وتأهيلهم حتى يكونوا صناع المستقبل، وأن هذا الحرص الكبير منها هو شأن كثيرين من شباب الوطن، الذين يطورون من قدراتهم وتجاربهم لاستغلال الفرص الكثيرة لتمكينهم، وأنه ما أدل على ذلك إلا هذا العدد الكبير من شابات الإمارات، اللاتي يعملن في مختلف التخصصات الفضائية الحساسة، حيث أثبتن أنهن على قدر المسؤولية بعد تعدد النجاحات لهن مؤخراً.

    طباعة Email