العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أصحاب الهمم

    نصيب سبيت.. بطولة منذ الطفولة

    نصيب عبيد سبيت له نصيب من اسمه، فهو يهوى أن يكون له نصيب في مختلف المجالات، فهو أول أولمبي حاصل على ميدالية أولمبية لدولة الإمارات، حيث شارك في بطولة أطلنطا في الولايات المتحدة الأميركية عام 1996 ووصل للتصفيات النهائية لـ 200 متر.

    لم تقف «الإعاقة الحركية» كما يطلق عليها أمامه حاجزا في أي شيء، حيث أصيب منذ طفولته بشلل الأطفال، إلا انه ووالده رفضا أن يكون إلا طفلا عاديا كبقية الأطفال الذين يذهبون يوميا لمدرستهم، ويمارسون النشاطات المدرسية والرياضية، إلى أن أصبح طفلا أكثر من عادي، تفوق في دراسته إلى أن التحق بالجامعة ودرس إدارة الأعمال في كليات التقنية العليا في دبي، لم يستسلم خلالها للكرسي المتحرك بل أصر على استخدام العكازين في تنقلاته، وحصل على منصب رئاسة مجلس إدارة الطلاب.

    خلال المرحلة الثانوية التحق بنادي الثقة في الشارقة بعد عودة أبطاله من أصحاب الهمم من تونس عام 1994، حيث عقد العزم خلالها على دخول عالم الرياضة من أوسع أبوابه، وشارك في أول بطولة رياضية دولية في تونس، وهي البطولة العربية الثانية وحصل على ثلاث ميداليات برونزية في سباقات 100متر و200متر و400 متر. وفي عام 1997 فكر بالالتحاق للعمل في بلدية دبي، حيث تم منحه فترة 6 شهور لتجربة آلية عمله وإنتاجه، ونظرا لكفاءته العالية في العمل تم تعيينه فنياً لنظم المعلومات الجغرافية، ولا يزال نصيب يعمل في البلدية إلى اليوم بوظيفة رسام هندسي رئيسي في إدارة المساحة، وحصل على عدة جوائز منها جائزة أفضل موظف في التعامل مع العملاء، وجائزة الموظف المتميز.

    طباعة Email