العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    انطلاق المؤتمر الأول لأمراض النساء والولادة في الشارقة

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكدت الدكتور صفية الخاجة المدير العام لمستشفى النساء والولادة بالشارقة أن المؤتمر الأول لأمراض النساء والولادة والذي نظمه مستشفى النساء والولادة بالشارقة بفندق راديسون بلو وانطلق صباح أول من أمس يهدف إلى تبادل الخبرات مع أطباء واستشاريين عالميين والتعرف على كيفية معالجة المشكلات التي تطرأ على الأم الحامل خلال فترة الحمل وما بعد الولادة بأفضل ما توصلت إليه تكنولوجيا الطب الحديث، إضافة إلى تطوير الخدمة المتوافرة بالمستشفى، كما أن تنظيمه جاء متزامناً مع افتتاح المستشفى حتى يعرف بالخدمات الصحية التي يقدمها للنساء والأطفال، لافتة إلى أن المؤتمر سيستمر 3 أيام وتقدم خلاله مواد علمية طبية ومحاضرات للأطباء الحضور وهم 10 أطباء واستشاريين متحدثين ومشاركين فيه عن آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة في علاج الحوامل وحالات التشوه بالنسبة للأطفال.

    خطط مستقبلية

    وأوضحت أنه سيتم العمل بالتوصيات التي يخرج بها المؤتمر الأول من أجل تطوير الخدمات الصحية المقدمة للمرضى، مبينة أن هناك خططاً مستقبلية لإضافة عيادات بالمستشفى حتى تلبي الزيادة العديدة من المراجعين، منها عيادة وحدة غسيل الكلى وجراحة الأطفال لعيادات الأطفال التخصصية، فيما يخص سقف الحلق والفم وعيادات تكاملية للحالات المعقدة، وذلك إضافة إلى العيادات الحالية، وهي عيادة أمراض القلب وعيادة أمراض الكلى والباطنية والثلاسيميا وأمراض الربو وعيادة السكري والغدد الصماء .

    تشوهات الأجنة

    من جهته تناول الدكتور خالد خلفان بن سبت نائب المدير للشؤون الطبية خلال ورقته التي عرضها في المؤتمر التشوهات الخلقية عند بعض الأطفال وكيفية التعامل معها من خلال التواصل مع قسم جراحة الأطفال والأورام والأقسام الأخرى، وكذلك التواصل مع الأسر وتعريفهم بالمرض الخلقي، وبالتالي تهيئهم له من الناحية النفسية قبل وبعد الولادة حتى يكونوا على بينة بخطط العلاج التي سيتم وضعها

    أسباب جينية

    وأضاف أنه خلال العام 2017 تم اكتشاف 60 حالة تشوه في الأجنة، وهي في معظمها من الحالات التي تم تحويلها من مستشفيات أخرى من المناطق الشمالية، لأن مستشفى النساء والولادة والأطفال بالشارقة يعد المستشفى الوحيد المرجعي التحويلي من الدرجة الثالثة لوزارة الصحة ووقاية المجتمع في تلك المناطق، فتم التعامل معها بالطرق العلمية الحديثة، لافتاً إلى أن أبرز أسباب تشوهات الأجنة هي أسباب جينية وأخرى خلقية وعوالم بيئية .

    طباعة Email