العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أعضاء في المجلس الوطني: إسقاط الديون رسالة محبة من القيادة لأبنائها

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أثنى أعضاء بالمجلس الوطني الاتحادي على جهود «صندوق معالجة الديون المتعثرة»، لما قدمه لمواطني الدولة في سبيل تحقيق التنمية الاجتماعية وتخفيف أعبائهم المعيشية وتأمين العيش الكريم والاستقرار الأسري لهم، مشيرين إلى التعاون المستمر بين الصندوق والبنوك في اتحاد المصارف والمصرف المركزي لتنفيذ وإنجاح هذه المبادرة السامية، يأتي ذلك إيماناً بأن للقطاع المصرفي مسؤولية مجتمعية ودوراً أساسياً في تعزيز الاستقرار والاستدامة في الدولة، مؤكدين أن مساهمة البنوك اليوم في تحسين البيئة الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين وتخفيف أعبائهم المالية باتت أمراً حتمياً.

    تعاون وقال خلفان بن يوخه عضو المجلس الوطني الاتحادي «نفتخر اليوم بأن لجنة صندوق معالجة الديون المتعثرة تمكنت من حل جزء كبير من القضايا المتعثرة للمواطنين بالتعاون مع المصارف في الدولة، ونحن على يقين من أن مسيرة النجاح مستمرة وتوفير العيش الكريم للمواطنين هو واجبنا جميعاً».

    تفريج

    وأكد الشيخ محمد بن كردوس العامري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، أن إسقاط الديون جاء للتفريج عن الناس من كربة الديون، وإدخال السعادة إلى قلوب أسر المتعثرين، الذين كانت الديون تؤرقهم ليل نهار، مضيفاً أنها تمثل كذلك عيداً بحد ذاته، وعيداً في أيام عزيزة على قلوبنا جميعاً ونحن نحتفل قبل أيام باتحادنا وبدولتنا وقيادتنا الحكيمة التي تجعل إسعاد شعبها في مقدمة اهتمامها، وتجعل توفير الحياة الكريمة له وحل الصعوبات كافة التي تواجه، شغلها الشاغل.

    حياة

    وثمّن مطر حمد الشامسي عضو المجلس الوطني الاتحادي دور الصندوق في إسقاط ديون المواطــــنين المتعثرين، مشـــيراً إلى أن هذه القرارات تجسد مدى الاهتمام البالغ الذي توليه القيادة لتهيئة سُبل العيش والحياة الكريمة لأبنائها المواطنين، مؤكداً أن هذه الخطوة المباركة ستسهم في تعزيز الاستقرار العائلي والأسري في المجتمع الإماراتي.

    طباعة Email