العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «مكافحة المخدرات» تعقد ورشة عمل لرسم استراتيجيتها

    تحت رعاية اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي افتتح اللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي ورشة عمل استراتيجية التوعية والوقاية من أضرار المخدرات، والتي أقيمت بنادي ضباط شرطة دبي بحضور العميد عيد محمد ثاني حارب مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات مع عدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة، كما وحضر الورشة عدد من ممثلي الدوائر الحكومية والوزارات الاتحادية والهيئات الدبلوماسية والجمعيات الخيرية الذين يَعدون شركاء شرطة دبي بمجال مكافحة المخدرات.

    وقال اللواء خليل إبراهيم المنصوري خلال كلمته الافتتاحية: إن المخدرات خطر يُحدق بالجميع، والكثير من دول العالم تحشد طاقاتها من أجل مكافحة هذه الآفة التي تحدق بالأسر والشباب قبل الدول والكيانات، ولذلك علينا كباقي دول العالم أن نجتهد ونعمل من أجل حماية أسرنا وشبابنا من مخاطر المخدرات بأنواعها والتي تنخَر تماسك الأسر وتفككها والذي قد يؤثر على تماسك دولتنا وتوحدها.

    وأضاف مُساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي بأننا في شرطة دبي نسعى لرسم الخطة الاستراتيجية التوعوية الجديدة للإدارة العامة لمكافحة المخدرات من خلال تنويع أساليب التوعية بما يتناسب مع متطلبات الواقع الحديث والمعاصر .

    عصف ذهني

    عقب ذلك ألقى العميد عيد محمد ثاني كلمة أثنى خلالها على ممثلي الدوائر الحكومية والوزارات الاتحادية والهيئات الدبلوماسية والجمعيات الخيرية ومراكز الرعاية اللاحقة مؤكدا أن الجميع يعمل على بناء وطن قوي ومتماسك يخلو من الأوبئة والتي تعصف بِالأسر من خلال إدمان أحد أعمدتها، ولهذا فنحن نلتقي ونعمل ونخطط ونبني من أجل قطف ثمار وطن بلا مخدرات.

    طباعة Email