العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هيئة تنمية المجتمع تعزّز العلاقات الأسرية في «رحلة سعادة»

    ■ جانب من ورش العمل في البرنامج | من المصدر

    نظمت هيئة تنمية المجتمع بدبي البرنامج التوعوي التثقيفي الهادف «رحلة سعادة»، الذي يهدف إلى تعزيز التماسك الأسري وتقوية التلاحم المجتمعي، ومد جسور التواصل البنّاء بين أفراد الأسرة والمجتمع.

    وضم البرنامج مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية، امتدت على 3 رحلات ترفيهية، وشارك فيها أكثر من 520 سيدة و120 شابة، وتضمنت نشاطات البرنامج أجواء ثقافية وترفيهية، وأسهمت في إنشاء فرص تعلم في أجواء مريحه وممتعة، كما أسهمت في تعزيز قنوات التواصل الفعّال بين المشاركين في جو عائلي محبب.

    وتطرق البرنامج إلى الحاجات الأساسية للسعادة الأسرية، وتأثير العمل بروح الفريق في السعادة الشخصية. وتطرق البرنامج إلى أهمية الصحة البدنية للأسرة، عبر ورش عمل رياضية أسهمت في بث روح الإيجابية لدى المشاركين.

    ورش عمل

    واستمتع المشاركين في البرنامج بورش عمل وأنشطة وألعاب جماعية، منها دورة الأشغال اليدوية للأطفال، ومسابقة طبق أسرتي، كما نظمت الهيئة خلال الرحلات حلقات حوارية: حملت إحداها عنوان «وسائل التواصل الاجتماعي وأثره على الأسرة»، وناقشت تأثيرات وسائل التواصل الاجتماعي في متانة العلاقات الأسرية، وخطوات تفعيل الحوار البناء في الأسرة في ظل التكنولوجيا الحديثة قدمتها خدمة الأمين.

    وقالت ناعمة الشامسي، رئيسة قسم الأسرة والشباب في هيئة تنمية المجتمع بدبي: «تسعى هيئة تنمية المجتمع بدبي إلى تهيئة المساحات المناسبة والفرص بشكل مستمر لزيادة التفاعل البنّاء داخل الأسرة، وتعزيز الجهود الرامية إلى الارتقاء بالحوار الأسري، وإيجاد الأدوات والوسائل اللازمة لمساعدة الشباب على تطوير أنفسهم، ليصبحوا أطرافاً فاعلة ومنتجة في مجتمعاتهم، وصولاً إلى مجتمع أكثر تماسكاً، خصوصاً في ظل التطور التكنولوجي غير المسبوق، وميل الشباب إلى الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي في العلاقات الاجتماعية وبناء الخبرات العملية».

    طباعة Email