العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    خلال اجتماعاتها السنوية برئاسة عمار النعيمي

    حكومة عجمان تناقش 3 ملفات لتعزيز خطط التنمية

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    ترأس سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، صباح أمس في فندق فيرمونت، الاجتماعات السنوية لحكومة عجمان لمناقشة الخطط والبرامج الرامية للمواءمة مع الحكومة الاتحادية لتحقيق الأجندة الوطنية، والتي تناولت ثلاثة ملفات هي التركيبة السكانية والتشريعات، والتنافسية، وتبادل ﺍﻟﺘﺠﺎﺭﺏ والخبرات عبر إيجاد قنوات رسمية معنية بتطبيق التجارب المشتركة في تطوير العمل الحكومي إضافة إلى تحقيق مستهدفات ﺍﻟﺘﻨﻤﻴﺔ استناداً إلى مبادرات ﻤﺤﻠﻴﺔ منضوية تحت مظلة رؤية الإمارات 2021 وأجندة ﻋﺠﻤﺎﻥ 2021.

    تحفيز

    وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أن الهدف الرئيسي للاجتماعات السنوية لحكومة عجمان هو تحفيز الجميع على تحمل المسؤولية بالمشاركة في وضع الخطط والاستراتيجيات التي من شأنها أن ترفع من وتيرة الأداء والتميز والمواءمة مع توجهات دولة الإمارات ومساعيها للوصول إلى مصاف أفضل الدول في العالم، من خلال المتابعات المستمرة للدوائر والجهات الحكومية في تنفيذ التوصيات والمبادرات والمقترحات التي يتم التوصل إليها في الاجتماعات.

    وأشار سموه إلى ضرورة مناقشة الموضوعات ذات الأهمية ورفع نتائج الاجتماعات إلى القيادة لاتخاذ القرارات المناسبة لتنفيذها ومتابعتها لتحقيق مئوية الإمارات 2071.

    وذكر سموه أن مخرجات الاجتماعات السنوية لحكومة إمارة عجمان ستشكل خارطة طريق للعمل في ضوء ما تتضمنه من أفكار وحوارات متواصلة بين كافة المسؤولين في الجهات الحكومية، وتبادل التجارب الحيوية ليستفيد منها كل الأطراف لوضع تصور شامل للخطط التنموية بالمرحلة القادمة والمحافظة على ما تحقق من إنجازات.

    مواكبة التطورات

    ورفع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي أسمى آيات الشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على ما يبذلونه من جهود ومتابعة متواصلة لخدمة الوطن وإسعاد المواطنين وترسيخ نهج قيادتنا في العمل كفريق واحد لتكون الإمارات من أوائل الأمم المتقدمة.

    وقال سموه: «إني على ثقة كبيرة بأن الاجتماعات ستؤتي ثمارها بنتائج إيجابية لتعزيز سبل التعاون وتحقيق إنجازات جديدة، لنثبت للعالم أن كوادرنا الوطنية قادرة على مواكبة التطورات العالمية وقيادة مسيرة التنمية الحضارية في كافة الميادين والقطاعات».

    ودعا سموه إلى استمرار تلك الاجتماعات لنرى في المستقبل ثمرتها ونتائجها التي من خلالها نحقق التطور المستمر.

    حضور

    وحضر الاجتماعات الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط ومعالي محمد القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل ومعالي عهود الرومي وزيرة دولة للسعادة وجودة الحياة ورؤساء ومديرو عموم الجهات الحكومية المحلية في الإمارة وعدد من كبار المسؤولين.

    مبادرات وأفكار

    وتجول سمو ولي عهد عجمان والحضور والضيوف، مطلعاً سموه على جانب من الاجتماعات المنعقدة والتي تم توزيعها على مجموعات طرحت خلالها المقترحات التي تمت مناقشتها والوصول إلى مخرجات ومبادرات حيث خرج المجتمعون في التنافسية بعدة مبادرات منها تقييم سهولة ممارسة أنشطة الأعمال والرقم العالمي ودراسة القطاعات والأنشطة الاقتصادية لتحفيز الاستثمار وفي ملف التركيبة السكانية خرج المشاركون فيها بمبادرات عن التركيبة السكانية والارتقاء بالأنشطة الهامشية ومشروع تعداد عجمان بلس ومؤشر البناء الذكي، أما في ملف التشريعات فقد توصل المشاركون فيها إلى مجموعة مبادرات أهمها دليل التشريعات المحلية ومؤشر التشريعات المحلية وأجندة التشريعات لحكومة عجمان وبناء القدرات التشريعية.

    تكامل

    وأكد معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل أن رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» تركز على تعزيز التكامل والتنسيق ومواءمة التوجهات الحكومية على المستويين الاتحادي والمحلي لما يشكله ذلك من قوة دافعة لمسيرة دولة الإمارات نحو المستقبل.

    وأشار إلى أن رعاية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان للاجتماعات السنوية الأولى من نوعها لحكومة الإمارة التي تنظم بمتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي تمثل مبادرة متميزة تؤكد ريادة حكومة عجمان وسعيها الدائم إلى مواءمة برامج عملها مع توجهات حكومة الإمارات المستقبلية.

    وقال معالي محمد القرقاوي إن الشغف بالمستقبل عنصر مكون للشخصية الإماراتية منذ عهد الآباء المؤسسين الذين وضعوا تصوراً لتطور دولة الإمارات على مدى عقود وتترجم جهود الحكومة في صناعة المستقبل رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بأن «استشراف المستقبل والاستعداد للمتغيرات ليس عملاً تكميلياً بل أساسي لأن الحكومات غير المستعدة للمستقبل ستضيّع بلا شك سنوات وتخسر ثروات».

    وأضاف معاليه: انطلاقاً من هذه التوجهات انبثقت «مئوية الإمارات 2071» التي أطلقت ضمن أعمال الاجتماعات السنوية لحكومة الإمارات في سبتمبر الماضي المستلهمة من أفكار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بهدف نقل الإمارات من موقعها ضمن أفضل دول العالم إلى أفضل دولة في العالم بحلول عام 2071.

    نموذج

    وأشار معاليه إلى أن حكومة الإمارات تبنت استشراف المستقبل محوراً أساسياً في نموذج عملها القائم على تعزيز الابتكار والتميز والريادة في العمل وبناء القدرات الوطنية على أسس علمية وعملية تواكب التوجهات المستقبلية وتحقيق السعادة للمجتمع، مؤكداً معاليه أن الموجة التكنولوجية الكبيرة التي تحملها الثورة الصناعية الرابعة تتطلب منا كحكومات تغيير نماذج أعمالنا ونظرتنا المستقبلية وتعزيز جاهزيتنا وهنا يأتي دور عملية الاستشراف التي تجعل الحكومات أكثر تأقلماً ومرونة وأسرع استجابة للمتغيرات.

    وأجاب معالي محمد القرقاوي عن العديد من الأسئلة منها سؤال طرحه الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط عن إيجاد تشريع يدعم الذكاء الاصطناعي في الدولة ومستقبل العملة الرقمية، حيث أفاد معاليه بأن الدولة مهتمة بالذكاء الاصطناعي ويجري العمل حالياً لإنشاء مجلس للذكاء الاصطناعي وذلك لأهمية الموضوع في استشراف المستقبل، وفي ما يخص العملات الرقمية أشار إلى أنه ليس هنالك تشريع في الوقت الراهن لها، لافتاً إلى أهمية البرمجيات في رسم الخطط المستقبلية في جميع المجالات.

    استعراض تحديات التنمية ووضع خطط وبرامج التطوير

    أكد الدكتور سعيد سيف المطروشي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة عجمان أن تنظيم الاجتماعات السنوية للحكومة يأتي استجابة لتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وهي دعوة حثيثة من قيادتنا الرشيدة لتكاتف الجهود وتنسيق العمل في إطار من الإبداع والابتكار لتجاوز العقبات والتحديات التنموية.

    وأشار إلى ضرورة تعزيز التنسيق والتكامل بالعمل الحكومي لتحقيق رؤية الإمارات 2021 ورؤية حكومة عجمان 2021 التي تؤكد ضرورة تحقيق التكامل والتناغم المطلوب بين حكومة عجمان والحكومة الاتحادية حرصاً على تعزيز وتعميق النهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات في مختلف المجالات والميادين وصولاً إلى أعلى المراتب في السنوات المقبلة.

    ولفت المطروشي إلى أهمية الملفات الثلاثة المطروحة في الاجتماعات السنوية لحكومة عجمان المتمثلة في التركيبة ﺍﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ والتشريعات والتنافسية، موضحاً أنها تحديات تنموية لا بد من تنسيق الجهود المحلية والاتحادية ووضع الخطط والبرامج التي من شأنها الدفع بمسيرة التنمية الوطنية في شتى القطاعات.

    واكد ضرورة تبني سياسة تشريعية تضمن مواكبة المستجدات المتسارعة وتحقيق التوازن المنشود من خلال تبني مفاهيم الحوكمة الحديثة.

    مبادرات

    وأبدى رؤساء ومديرو الدوائر الحكومية في إمارة عجمان ارتياحهم لما تم التوصل إليه من مبادرات ومقترحات سيتم العمل بها خلال الفترة المقبلة.

    وقال عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان رئيس اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية إن النسخة الأولى من الاجتماعات السنوية لحكومة عجمان دليل على حرص حكومة عجمان بأهمية تكامل الأدوار والجهود وإطلاق مبادرات محلية تتواءم مع المبادرات والمشاريع الاتحادية.

    وذكر أن أساس التقدم والرقي والازدهار في مختلف القطاعات يأتي بناء على العمل ضمن الفريق الواحد مشيرا إلى أن الاجتماعات خرجت بتوصيات تصب بشكل مباشر في نمو واستدامة القطاع الاقتصادي للإمارة.

    وأعرب عبد الرحمن النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان عن سعادته وفخره بحكومة عجمان التي تسعى دائما لاعتماد خطوات إيجابية تسهم في تحقيق رؤية الدولة 2021، مبيناً أن الاجتماعات السنوية ركزت على ملفات رئيسية من بينها التركيبة السكانية التي تعد من أبرز الملفات الحيوية الواجب مناقشتها كون الإمارة تحتضن جنسيات ولغات وتركيبات متنوعة.

    ومن جانبه أشار مروان أحمد آل علي مدير عام دائرة المالية في عجمان إلى أن الاجتماعات السنوية لحكومة عجمان ستؤسس لمرحلة جديدة من مراحل العمل الحكومي بالتنسيق والتوازي مع العمل الوطني لدولة الإمارات.

    سالم السويدي : الاجتماعات خطوة رائدة تعزز تنافسية الإمارة
    قال سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، عضو اللجنة الدائمة للتنمية الاقتصادية، إن الاجتماعات السنوية لحكومة عجمان، خطوة رائدة وهامة، من شأنها تعزيز تنافسية القطاع الاقتصادي في الإمارة، لتوائم خطط تطوير القطاع وأهدافه ومخرجاته، مع أهداف ومخرجات مبادرات ومشاريع الدولة.

    وأشارت عهود شهيل المدير العام لحكومة عجمان الرقمية، إلى أن الاجتماعات ، التي وجّه بها صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، تمثل تنسيقاً فاعلاً وتكاملاً وطنياً بين ممثلي العمل الحكومي على المستوى المحلي والاتحادي. وأشاد وليد الهاشمي مدير عام جهاز الرقابة المالية في عجمان، بالاجتماعات السنوية، مشيراً إلى أنها تؤكد مدى حرص القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، على نجاح منظومة العمل الجماعي. عجمان- البيان


    صالح الجزيري: العمل بروح الفريق يحقق الأهداف
    قال صالح محمد الجزيري مدير عام دائرة التنمية السياحية، إن الاجتماعات السنوية لحكومة عجمان، مناسبة مهمة لتبادل الأفكار وتوحيد الرؤى بين أعضاء الحكومة، مشيداً بالمبادرة التي تجمع كافة المسؤولين في مكان واحد، لمناقشة العديد من الأمور التي تتعلق بمستقبل العمل الجماعي، فضلاً عن العمل بروح الفريق الواحد، بما يؤدي إلى تحقيق الأهداف المرجوة للإمارة.


    وقال إن دائرة التنمية السياحية، تؤمن بأن العمل بروح الفريق الواحد، يؤدى إلى إنجاز كافة المهام المنوطة به في أقصر وقت، وبأقل التكاليف، وسيؤدي حتماً إلي جودة الخدمات المقدمة إلى المتعاملين، منوهاً بأهمية التنسيق بين كافة دوائر الإمارة الحكومية لتحقق في النهاية، ما نصبو إليه من التنوع الاقتصادي وزيادة الدخل الإجمالي بالإمارة. عجمان- البيان


    تفاهم بين «تنفيذي عجمان» والهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء
    وقّعت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي بعجمان، خلال اجتماعات حكومة الإمارة، مذكرة تفاهم مع الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، بهدف التعاون الإحصائي وتبادل البيانات الإحصائية وتحقيق الاستخدام الأمثل للسجلات الإدارية للطرفين، على أن يعمل الطرفان على تحقيق الغايات من المذكرة، في تعزيز أواصر التعاون المؤسسي بين الطرفين في مجال العمل الإحصائي بصورة منهجية، لتحقيق التكامل في الجهود الإحصائية، ووضع إطار عمل منهجي ومنظم، لتبادل وإعادة إصدار البيانات، وإنشاء رزنامة إحصائية متناسقة وطنياً ومحلياً «الأجندة الإحصائية الوطنية». عجمان - البيان

    طباعة Email