العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مسح استطلاعي للتعرف على ثقافة الادخار لدى المرأة الإماراتية

    أطلق الاتحاد النسائي العام بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مسحاً استطلاعياً يهدف إلى التعرف على وعي النساء الإماراتيات بأهمية الادخار والاستهلاك في مجتمع دولة الإمارات.

    وقالت نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام إن هذا المسح يأتي بناء على توجهات القيادة الرشيدة للدولة وتوجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية في تعزيز دور المرأة في الاقتصاد وتمكينها من المساهمة الفعّالة في عملية التنمية المستدامة، حيث يأتي الادخار عاملاً مساهماً في نمو الاقتصاد وإدارة دفّته.

    وأوضحت أن الاستبيان الخاص بهذا المسح يهدف إلى دراسة الوعي لدى الإماراتيات فيما يتعلق بأهمية السلوك الادخاري مع تنامي ظاهرة الاستهلاك البذخي، والإنفاق على سلع كمالية في نمط عيش لا يتناسب بالضرورة مع مستوى الدخل مؤكدة أن ثقافة الاستهلاك في المجتمع المتزايدة ونقص السيولة يعتبران عائقاً أمام المواطنات من الاستفادة من الفرص الاستثمارية والقدرة على بناء الثروات والمساهمة في الاقتصاد المحلي.

    وأوضحت السويدي أن من الضروري بمكان أن تكون المرأة الإماراتية على قدر كبير من الوعي بأهمية الادخار لما له من فائدة كبيرة ومردود عال لمستوى الرفاه للمرأة والأسرة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام. ويمثل الادخار حماية للمرأة إذ يعمل على تحسين جودة الحياة وتحقيق الأمان وتمكين المرأة في المجتمع من مواجهة الصدمات المحتملة دون اللجوء للغير. كما يجب على المرأة أن تضع نصب عينيها عملية الادخار كهدف من ضمن أهداف حياتها وأن تتجنب التبذير والإسراف وأن تعمل على توظيف مدخراتها لما فيه مصلحة لها. ونوهت إلى ضرورة أن يكون للمرأة دور كبير في نشر ثقافة الادخار بين جيل الأطفال والشباب.

    ومن جهته أعرب عارف المهيري المدير التنفيذي لمركز دبي للإحصاء، عن التزام مركز دبي للإحصاء بالعمل الدؤوب في إمداد صناع القرار وراسمي السياسات في شتى القطاعات بالدعم الإحصائي لوضع الخطط والسياسات التنموية.

    طباعة Email