العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    صندوق الوطن يطلق «المبرمج الإماراتي» لنشر المعرفة الرقمية

    أعلن صندوق الوطن، «مبادرة مجتمعية لرجال أعمال إماراتيين هدفها دعم التنمية المستدامة وتجسيد رؤية القيادة الرشيدة بالاستعداد لمرحلة ما بعد النفط» بالتعاون مع شركة «دارك ماتر» ومؤسسة أجيال لتنمية المواهب التابعة لها عن إطلاق مبادرة المبرمج الإماراتي، والتي تهدف إلى إعداد جيل متمكن من أساسيات التكنولوجيا ولغة المستقبل البرمجة بما يتماشى مع متطلبات العصر الرقمي.

    ويمتد برنامج المبرمج الإماراتي إلى حوالي ثلاثة أشهر، حيث سيتم خلاله تطوير قدرات المشاركين فيه من خلال برامج تعليمية نظرية من خلال مجموعة من المحاضرات الصفية، والبرامج التعليمية عبر شبكة الإنترنت، وأخرى تطبيقية لإكسابهم مهارات تصميم البرامج، ليتم في ختام البرنامج اختيار أفضل الأفكار وأكثرها ابتكاراً.

    وبهذه المناسبة، قال معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، رئيس مجلس إدارة صندوق الوطن: «يأتي برنامج المبرمج الإماراتي ترجمة لرؤى القيادة الرشيدة في إعداد جيل من المبرمجين المبدعين القادرين على التعامل مع لغة المستقبل، والإلمام بجوانبها المختلفة، من خلال تطوير مهاراتهم وقدراتهم وإثراء معارفهم وخبراتهم في العلوم الحديثة والمتقدمة والتكنولوجيا الرقمية التي ستساهم في تشكيل ملامح مستقبلنا، وتمكن أهمية هذا البرنامج في توفير الدعم والرعاية للناشئة من المتفوقين والمبدعين في المراحل الدراسية المبكرة وتمكينهم من أساسيات لغة المستقبل لضمان تفوقهم فيها».

    من جانبه، قال محمد القاضي، مدير عام صندوق الوطن: «تعتبر مهارات وعلوم الحاسوب من المهارات الأساسية في المستقبل، إذ تشير الدراسات إلى أن مهارات التكنولوجيا و علوم الحاسوب في المستقبل سيكون لها تأثير كبير ودور حيوي في المسيرة التعليمية وفي ضوء هذه المؤشرات فإن صقل مهارات المواهب والكفاءات ونشر المعرفة الرقمية سيكون داعماً لتوجهات حكومة الإمارات».

    وقال سعيد باسويدان، الرئيس التنفيذي لأجيال لإدارة المواهب: «يعتبر التعليم من أركان التطور الاجتماعي الاقتصادي في أي دولة، ونحن نسعى لنكون قادرين على توجيه شبابنا للحصول على المهارات والوظائف التي تناسبهم». كما قال فيصل البناي، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة دارك ماتر: «نحن على ثقة بأن استخدام التكنولوجيا والتحول إلى العالم الرقمي سيكون من أهم العوامل الفاصلة بين الدول الناجحة وغيرها من الدول التي ستتخلف عنها». وبدوره أكد الأستاذ الدكتور محمد البيلي، مدير جامعة الإمارات، أن التعاون بين الجامعة وصندوق الوطن في مبادرة «المبرمج المواطن» يأتي ضمن أولويات الجامعة في دعم المبادرات العلميـة التي تحقق الاستراتيجيات الوطنية.

    طباعة Email