العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بجمعية الأمم المتحدة في نيروبي

    «زايد للبيئة» تلبي دعوة محمد بن راشد بإطلاق «المنصة الذكية»

    تلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، شعب الإمارات «لإيصال رسالة للعالم في عام 2018.. بأن زايد موجود.. وسيبقى في قلب كل إماراتي.. ووجدان كل محب للإمارات..» أطلقت مؤسسة زايد الدولية للبيئة (منصة زايد الذكية الخضراء) في أكبر محفل دولي بيئي في العاصمة الكينية نيروبي.

    أعلن ذلك الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة، موضحاً أن مؤسسة زايد الدولية للبيئة أطلقت منصة إلكترونية باسم (منصة زايد الذكية الخضراء) بالتزامن مع اجتماعات الدورة الثالثة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة 2017 بالعاصمة الكينية نيروبي؛ لتكون أول مبادرات المؤسسة لعام زايد تطلق عالمياً في أكبر محفل دولي بيئي، حضره 4300 مشارك منهم 1197 ممثلا لأكثر من 170 دولة، و711 ممثلا لمجموعات بيئية رئيسية و94 منظمة شبه حكومية.

    مبادرات

    وأضاف الدكتور ابن فهد أن المؤسسة ستطلق العديد من المبادرات الرائدة لعام زايد 2018 الذي يصادف الذكرى المائة لميلاد مؤسس الدولة ومُرسي قواعد مسيرتها الخضراء المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله مثواه، والذي تتشرف هذه المؤسسة بحمل اسمه.

    وأوضح الدكتور ابن فهد أن وفد مؤسسة زايد الدولية للبيئة الذي ضم الدكتورة مشكان محمد العور، أمين عام جائزة زايد الدولية للبيئة؛ والمهندس حمدان خليفة الشاعر، أمين عام جائزة الإمارات التقديرية للبيئة؛ والدكتور عيسى عبد اللطيف، المستشار الفني، شارك في جمعية الأمم المتحدة للبيئة 2017 تحت شعار «كوكب بلا تلوث» بالعاصمة الكينية نيروبي، بناء على دعوة من أريك سولهايم، مدير عام برنامج الأمم المتحدة للبيئة، للجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة لحضور الدورة الثالثة لجمعية الأمم المتحدة للبيئة 2017 والمعرض المصاحب لها.

    وأطلقت (منصة زايد الذكية الخضراء) الدكتورة مشكان محمد العور، الأمين العام لجائزة زايد الدولية للبيئة، في مؤتمر صحفي أقامته مؤسسة زايد الدولية للبيئة بالتعاون والشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة بنيروبي، وذلك بحضور مدير العلوم ببرنامج الأمم المتحدة للبيئة، الدكتور جيان ليو، الذي تحدث عن الشراكة المستمرة بين المؤسستين منذ العام 1999 وعن المبادرات الرائدة والفعاليات المشتركة التي نظمتها مؤسسة زايد، مشيداً بهذه المبادرة التي اعتبرها أداة فعالة للتواصل مع قطاعات عريضة من المجتمع المحلي والدولي ونشر الفكر البيئي.

    مسيرة زايد

    وأوضحت الدكتورة مشكان العور أن (منصة زايد الذكية الخضراء) تسلط الضوء على مسيرة زايد الخضراء التي بدأت منذ توليه مقاليد الحكم في المنطقة الشرقية لإمارة أبوظبي بالعين في 1946، سابقاً بذلك الأمم المتحدة بأكثر من ربع قرن في اعتبار البيئة قضية ذات أهمية، وفي العام 1966 تولى زايد مقاليد الحكم في إمارة أبوظبي وتجلى اهتمامه بالبيئة في منع الصيد وسن تشريعات حماية الحياة الفطرية ورعاية البيئة الصحراوية والبحرية ونشر الخضرة بصورة مكثّفة. وقد وضع زايد حماية البيئة وتنميتها ضمن أولويات دولة الإمارات منذ إعلان الاتحاد في 1971وقبل أن يُعرف مفهوم التنمية المستدامة على المستوى الدولي. وهكذا ترك، رحمه الله، بصمةً بيّنة على مسيرة العمل البيئي المحلي والدولي نال عليها الكثير من الجوائز وشهادات التقدير العالمية.

    نهج مبتكر

    وأكدت الدكتورة العور أن المسيرة الخضراء لدولة الإمارات، التي أرسى قواعدها المغفور له بإذن الله الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله مثواه، تتمتع بنهجٍ مبتكر والتزام بقواعد التنمية المستدامة التي تظهر جليّةً في الحياة اليومية والسلوك الجماعي للمجتمع، وعرفاناً للدور الرائد والرؤية الثاقبة لمؤسس الدولة الوالد الشيخ زايد، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي .

    وأضافت الدكتورة العور إن مؤسسة زايد الدولية للبيئة ملتزمة بإيجاد استراتيجيات مبتكرة لتحفيز وتقدير وترويج الإنجازات البيئية الرائدة والشراكات المثمرة على المستوى الدولي.

    منصة معرفية

    وقالت إن (منصة زايد الذكية الخضراء) منصة معرفية تعتمد على التوعية والتعليم بأسلوب ترفيهي، بالإضافة إلى التحفيز ونشر الوعي البيئي وثقافة الاستدامة واستنباط أُطُر وأفكار جديدة لتحقيق التنمية المستدامة وسط كل قطاعات المجتمع بفئاته العمرية المختلفة وتمكينهم من مواجهة التحديات البيئية والتكيف مع التغيرات المستمرة. وتشمل المنصة التطبيق الذكي المتاح على كل من الأندرويد والآيوس، وله فوائد عديدة تعود على المستخدم منها الفوز بجوائز مالية واكتساب معرفة وثقافة مفيدة في الحياة اليومية. ويطرح التطبيق مسابقة شهرية تمنح ثلاث جوائز شهرية قيمتها 100 دولار للفائز الأول و50 دولارا للفائز الثاني و25 دولارا للفائز الثالث.

    طباعة Email