العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «بريطانية دبي» تُخرّج 30 من حملة الدكتوراه و215 في الماجستير

    ■ عبد الله الشامسي

    تحت رعاية وحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة الطيران المدني وطيران الإمارات بدبي ورئيس الجامعة البريطانية في دبي، تنظم الجامعة يوم غد الأربعاء في مقر ندوة الثقافة والعلوم في منطقة الممزر حفل تخريج 30 من حملة الدكتوراه و215 من حملة الماجستير. بحسب ما أوضح البروفيسور الدكتور عبد الله محمد الشامسي مدير الجامعة، وتتقدم الجامعة بجزيل الشكر والعرفان لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم دبي على دعمه للجامعة ورؤيته في تطوير مجال الدراسات الجامعية والعليا.

    الأكبر

    وأضاف إن هذه الدفعة تعتبر الأكبر في تاريخ الجامعة من حيث العدد والأكثر تنوعاً من حيث التخصصات العلمية، فللمرة الأولى تحتفل الجامعة بتخريج طلبة دكتوراه في تخصصات الحاسب الآلي وإدارة الأعمال علاوة على تخصصات التربية وإدارة المشاريع، كما تشمل هذه الدفعة خريجي الماجستير في التربية والهندسة وإدارة الأعمال والقانون.

    وتجدر الإشارة إلى أن الجامعة البريطانية في دبي قد تأسست بقانون محلي لحكومة دبي للعام 2003 وتعمل حتى تاريخه في مجال الدراسات العليا في مختلف التخصصات وبالتعاون مع جامعات بريطانية عريقة هي جامعات مانشستر وأدنبرة وجلاسكو وكاردف. وتهدف إلى دعم البحث العلمي لما فيه من مصلحة سوق العمل بالدولة علاوة على الاتصال الوثيق بعدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة.

    قيادة تربوية

    وشملت أبحاث الدكتوراه مواضيع هامة في التربية سواء كان ذلك في التعليم التأسيسي أو التعليم الجامعي والدراسات العليا بالإضافة لتخصصات أصحاب الهمم وأصحاب المواهب والقيادة التربوية والهوية الوطنية واللغات وتقنيات التعليم وغير ذلك من مواضيع هامة ومعاصرة، فعلى سبيل المثال فقد تناولت الدكتورة مريم الغاوي موضوع تقييم احتياجات برامج الموهوبين في دبي، أما الدكتورة عائشة العرياني والدكتورة مريم الهاشمي والدكتورة سلام عمر فقد تناولن مواضيع الهوية الوطنية والدراسات الإسلامية في المناهج، في حين تناولت الدكتورة شيماء النقبي العوامل التي تؤثر على بناء الشخصية القيادية للمرأة الإماراتية.

    كما شملت الدراسات الإدارية في مجال إدارة المشاريع مواضيع مختلفة شملت المسؤولية الاجتماعية للشركات إلى عوامل الجاهزية في المشاريع والمجدولة والسمات الشخصية للمديرين في اتخاذ الخطوات الخطرة وإدارة التغيير وغير ذلك من مواضيع، وفِي الحاسب الآلي تطرقت الدراسات إلى مواضيع الأمن الإلكتروني وألعاب المحمول.

    طباعة Email