العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكعبي: الإمارات تبنت نهجاً سديداً لتبديد مشاعر الخوف من الإسلام عالمياً

    ■ محمد الكعبي

    أكد الدكتور محمد مطر سالم الكعبي رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف بأبوظبي، أمين عام منتدى تعزيز السلم، أن القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، قد تبنت نهجاً سديداً لتبديد مشاعر الخوف من الإسلام على المستوى العالمي، فقام نهجها الفكري في الشؤون الإسلامية على التسامح والاعتدال، والفهم الصحيح لنصوص الدين الإسلامي الحنيف، وترسيخ الصورة الحضارية اللامعة لجوهر الإسلام وحقيقته الناصعة، من خلال منابر الجمعة ودروس المساجد وبرامج التوعية الدينية في المؤسسات المجتمعية ووسائل الإعلام، ومراكز تحفيظ القرآن الكريم، والفتاوى الصادرة عن المركز الرسمي للإفتاء، ومناهج التربية الإسلامية والتربية الأخلاقية في المؤسسات التعليمية.

    وأضاف الكعبي أن الممارسات الإجرامية التي تقوم بها فئات شاذة مضللة، تنسب نفسها إلى الدين، والدين منها براء، هي جماعات إرهابية خارجة على القوانين والدول والأحكام الشرعية.

    وذكر الكعبي أن الخطاب الديني الذي تبنته دولة الإمارات العربية المتحدة، اكتسب سمعة عالمية، لما يقوم به من بناء مجتمع آمن متلاحم، محافظ على هويته، متمسك بولائه وانتمائه لوطنه، وترسيخ الاعتدال الديني، وتعزيز مبادئ الرحمة والتسامح والسلام، ونشر ثقافة الاحترام والتعاون بين أتباع الديانات، وتحقيق الأمن الفكري والاجتماعي، وحماية المجتمع من الأفكار الهدامة.

    طباعة Email