العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بدء تغيير 43 ألف وحدة وإتمام المشروع خلال عام ونصف

    إنارة ذكية بدل التقليدية في أبوظبي مطلع 2018

    Ⅶ جانب من فعاليات مؤتمر الإنارة في أبوظبي | من المصدر

    كشف المهندس سامي عبدالقادر الهاشمي رئيس مجموعة دعم البنية التحتية في بلدية مدينة أبوظبي، عن عزم البلدية البدء بتنفيذ «مشروع نور أبوظبي» خلال الربع الأول من العام المقبل 2018 بهدف استبدال الإنارة التقليدية الحالية في أبوظبي إلى إنارة ذكية (LED) الموفرة للطاقة، والذي يشمل نحو تغيير 43 ألف وحدة إنارة في جزيرة أبوظبي، متوقعاً أن يتم إنجاز المشروع في غضون سنة ونصف سنة مع مدة تشغيلية تصل إلى 10 سنوات.

    جاء ذلك في تصريحات صحفية على هامش مؤتمر «الإنارة» الذي انطلقت أعماله أمس في فندق (ويستين أبوظبي) بتنظيم من شركة ACM Event ويستمر يومين، والذي يأتي ضمن إطار حرص دائرة التخطيط العمراني والبلديات - بلدية مدينة أبوظبي والتزامها بتطبيق استراتيجية الإنارة في إمارة أبوظبي.

    وأضاف الهاشمي أن مشروع نور أبوظبي يأتي ضمن إطار الحرص على ترشيد استهلاك الكهرباء وتحقيق معايير التنمية المستدامة والحفاظ على الطاقة، حيث يهدف إلى تقليل وترشيد استهلاك الطاقة والانبعاثات الكربونية، بالإضافة إلى تقليل مصاريف الصيانة والتشغيل، كما يهدف إلى تحقيق وفورات إضافية في استهلاك الكهرباء من خلال تخفيض شدة الإضاءة التصميمية واستخدام تطبيقات الأنظمة الذكية Dimming Controls إلى جانب إدخال تكنولوجيا LED، الأمر الذي سيؤدي للحصول على عدة منافع منها منافع اجتماعية واقتصادية وبيئية.

    إنارة الطرق

    وأشار إلى أنه سيتم استبدال وحدات إنارة الطرق الحالية وهي من نوع (HPS و MH) لتصبح LED Luminaires من خلال عقود شراكة بين القطاعين الخاص والعام (Public-Private Partnership) مع التركيز على المشروع الرائد والخاص بشبكة إنارة جزيرة أبوظبي والمزمع طرحه في مناقصة لاحقاً هذا العام، والقيام بأعمال توريد وتركيب وتشغيل وصيانة وتمويل ما يقرب من 43,000 وحدة إنارة، وسيتضمن نطاق العمل أيضاً تصميم وتوريد وتركيب وتمويل نظام تحكم مركزي ذكي لوحدات الإنارة الجديدة والذي سيتم تسليمه للبلدية عند استكمال التركيب والتشغيل.

    وأكد أن تنفيذ استراتيجية الإنارة، يسهم في تحقيق العديد من الفوائد، وفي مقدمتها تخفيض‏ فاتورة التكلفة الإجمالية لاستهلاك الطاقة بما لا يقل عن 70%، مقارنة بالمعايير السابقة، وتحقق هذه السياسة أفضل بيئات الإضاءة على المستوى العالمي، وتسهم في تخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون CO2 بحوالي 75%، وكذلك تخفيض أعمال التجهيزات والصيانة.

    استدامة

    ومن جانبها، دعت بلدية مدينة أبوظبي خلال مؤتمر الإنارة إلى تطوير آليات إدارة برنامج الإنارة في الأماكن العامة والمرافق وتحقيق معايير الاستدامة كونها أولوية وهدفاً يجسد استراتيجية الإنارة التي أطلقتها أبوظبي.

    وقد شارك في المؤتمر العديد من الجهات ممثلة بالهيئات الحكومية والمطورين المحليين والإقليميين والدوليين، والاستشاريين والمقاولين المتخصصين في مجال الإنارة، والشركات العالمية المصنعة للمنتجات المستخدمة في الإنارة، كما استعرض المؤتمر في جلساته آخر المستجدات والممارسات الإقليمية والعالمية والاستراتيجيات الحديثة في مجال الإنارة بما في ذلك التطبيقات الذكية في مجال التشغيل والتحكم بمستويات الإنارة العامة على الطرق.

    تطوير

    شاركت بلدية مدينة أبوظبي في هذه الدورة من مؤتمر الإنارة بـ3 أوراق عمل قدمها نخبة من الخبراء والمهندسين حيث استعرض أهم مشروعات تطوير نظام إنارة الطرق الحالية في جزيرة أبوظبي، وأحدث البرامج التي تتبعها البلدية لإدارة صيانة إنارة الطرق، كما شارك نخبة من خبراء البلدية في هذا المجال في جلسات النقاش الفني لإثراء المؤتمر بخبراتهم المحلية والدولية، وتسليط الضوء على نجاحها.

    طباعة Email