العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    راشد بن حميد: الذكاء الاصطناعي عنوان المرحلة

    Ⅶ راشد بن حميد خلال افتتاح المعرض | من المصدر

    أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أن الذكاء الاصطناعي أصبح عنوان المرحلة الحالية وسمة العصر الذي نعيشه وعلينا جميعاً تطبيقه في جميع نواحي العمل والحياة انسجاماً مع رؤية واستراتيجية دولتنا الرائدة التي تبنت هذه الموجة غير المسبوقة على مستوى العالم كله، جاء ذلك خلال افتتاحه المعرض الافتراضي لقطاع تطوير البنية التحتية والذي عمل على تسخير التقنيات الحديثة وذلك بحضور عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام الدائرة وعدد من المسؤولين.

    وذكر رئيس دائرة البلدية والتخطيط أن المعرض الافتراضي لقطاع تطوير البنية التحتية هو إنجاز ذكي مشرف أتمته الكوادر البشرية المؤهلة بالدائرة والتي تسعى لمواكبة المرحلة الحديثة، بما يرتقي بالعمل المؤسسي ويدفع بعجلة التنمية والازدهار بالإمارة، مؤكداً أننا بحاجة لإيجاد بيئات عمل مبدعة ومبتكرة ذات إنتاجية عالية للارتقاء بالأداء الحكومي وتسريع الإنجاز من خلال استثمار أحدث تقنيات وأدوات الذكاء الاصطناعي وتطبيقها في شتى ميادين العمل بكفاءة رفيعة المستوى واستثمار كافة الطاقات على النحو الأمثل واستغلال الموارد والإمكانات البشرية والمادية المتوفرة بطريقة خلاقة تعجِّل تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية لبلوغ المستقبل.

    إنجازات

    وبين أن المعرض الذي تقوم فكرته على استخدام لوحة ذكية تحتوي على العديد من النقاط التفاعلية يمنح المستخدم إمكانية الاطلاع على إنجازات قطاع البنية التحتية بالدائرة ومشاريعها الحالية والمستقبلية والبيانات التي يحتاج إليها من خلال تمرير جهازه الذكي والأجهزة المحمولة على النقطة التي يريد الاستفسار عنها ومعرفة المزيد من المعلومات عنها، مبيناً أن المعرض يعتمد على الربط الذكي بين الأجهزة واللوحة للاطلاع على البيانات الأمر الذي سيسهل كثيراً على المستخدم حيث ستكون البيانات والمعلومات أمام ناظريه في ثوانٍ معدودة.

    ولفت إلى أن الدائرة استطاعت أن تتبوأ مكانة مرموقة بين قريناتها وعملت على تحويل معظم خدماتها لخدمات ذكية وستعمل الآن على تبني موجة الذكاء الاصطناعي في جميع خدماتها المقدمة للجمهور من خلال تطوير آليات وتقنيات وتشريعات الذكاء الاصطناعي، موضحاً أن أملنا كبير وثقتنا أكبر بكوادر المواطنة المدربة والمتخصصة التي ستعمل بكل جد وتفانٍ لتكون هذه المرحلة واقعاً نعيشه ونلمس أثره وتأثيراتها الإيجابية التي تصب في مصلحة الجميع بما يرسي قواعد وأساسيات راسية لمستقبل أفضل.

    طباعة Email