العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بلدية الشارقة تعرف بمخاطر الألواح القابلة للاشتعال في واجهات المباني

    نظمت بلدية مدينة الشارقة، الاثنين، ورشة عمل هندسية في مقرها الرئيس بمنطقة المصلى، تناولت المخاطر الناجمة عن استخدام ألواح الألمنيوم القابلة للاشتعال في واجهات المباني «الكلادينغ»، وأثرها في زيادة احتمال وقوع حوادث الحريق وانتشارها، وبحثت الحلول الوقائية المناسبة، وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للدفاع المدني، ودائرة التخطيط والمساحة، ودائرة الإسكان، ودائرة الأشغال العامة بالشارقة، وبمشاركة عدد من المهندسين ذوي الاختصاص من مكاتب الاستشارات الهندسية وشركات المقاولات والموردين في إمارة الشارقة.

    وقد شارك في مجريات ورشة العمل ثابت الطريفي مدير عام البلدية والمهندس خليفة بن هدة السويدي مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والمباني، وعدد من قيادات البلدية والمختصين بها وممثلي الجهات الحكومية ذات الصلة في الإمارة.

    وصرح المهندس خليفة بن هدة السويدي أن تنظيم هذه الورشة يأتي ضمن الجهود المستمرة والحثيثة التي تبذلها بلدية مدينة الشارقة بالتعاون مع الدوائر والمؤسسات الحكومية المختصة لضمان الوصول إلى أعلى معدلات السلامة والوقاية من الحرائق بمدينة الشارقة من خلال تعزيز معايير واشتراطات السلامة في المباني، مؤكداً أن سلامة المباني كانت وما زالت على رأس أولويات قطاع الهندسة والمباني في البلدية، والتي تسعى جاهدةً إلى تعزيزها والارتقاء بها تنفيذاً لرؤية الإمارة الشاملة نحو تهيئة بيئة آمنة للعيش والسكن والعمل تتمتع بأعلى مقومات السلامة العامة.

    وأوضح ابن هدة أن الورشة هدفت بالأساس إلى إشراك المكاتب الاستشارية وشركات المقاولات والموردين وبيوت الخبرة المتخصصة مشاركة فعّالة جنباً إلى جنب مع البلدية والدوائر والهيئات الحكومية المختصة في تحمل مسؤولية سلامة المباني وما تحويها من أرواح وممتلكات .

    طباعة Email