العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تجاوب كبير ومتواصل مع حملة «كرسي طفلي»

    أكدت الريم الفلاسي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمومة والطفولة أن حملة «كرسي طفلي» التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ويديرها المجلس من أنجح الحملات التي تمس أغلى فئة على قلوب الجميع وهم الأطفال.

    وقالت الفلاسي إن فئات المجتمع كافة تتجاوب باستمرار مع الحملة لما فيها من فائدة كبيرة لأطفالنا وما توفر لهم من حماية كبيرة من حوادث السيارات الخطيرة.

    وأوضحت أن نجاح الحملة يرجع بالدرجة الأولى إلى اهتمام سمو أم الإمارات بها ورعـــايتها والسؤال عنها دائماً حيث وجـــهت سموها بعد التجاوب الذي لقيته الحـــملة من المجتمع بتمديدها إلى نهاية العام المقبل 2018 لتستوفي الهدف منها بإفساح المجال أمام كل أسرة لاستخدام كرسي لطــــفلها ليكون جزءاً من برنامجها في الخروج من المنزل إلى أي مكان.

    وذكرت أن الوزارات والمؤسسات العامة والخاصة انضمت إلى الحملة فمنها من أصبح شريكاً استراتيجياً فيها ومنها من قدم تبرعات سخية لها وما تزال التبرعات تتوالى على إدارة الحملة لتوفير كرسي لكل من يحتاجه.

    وقالت إن قيادة شرطة أبوظبي قررت إدماج حملتها الخاصة بها «مقاعد الخير» مع حملة «كرسي طفلي» لتصبح حملة واحدة يرعاها المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بالتعاون مع شركاء الحملة. مؤكدة أن هذا القرار أعطى الحملة دفعة قوية في توحيد الجهود المكثفة لإنجاح الحملة بصورة أكبر وليكون للحملة صوت واحد ويد واحدة بهدف تسليط الضوء عليها بصورة مكثفة لإنجاحها وتحقيق الأهداف الإنسانية منها.

    كما أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لما لها من تواصل مستمر مع المحسنين في المجتمع تقوم هي الأخرى بدعم هذه الحملة والمشاركة فيها بفاعلية أدت وما تزال إلى تحقيق أهدافها الإنسانية.

    طباعة Email