العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «زايد للإسكان» يُطلق اسم «حي التسامح» على مشروع الخوانيج في دبي

    أعلن معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، إطلاق اسم «حي التسامح» على مشروع حي الخوانيج السكني بإمارة دبي والذي يعد ثاني مشروع سكني ينفذه البرنامج في الإمارة بإجمالي 341 مسكناً بمنطقة الخوانيج الثانية على مساحة من الأرض تقدر بـ250 ألف متر مربع.

    جاء ذلك خلال إطلاق النعيمي لعرض نماذج مجمع حي التسامح السكني في فندق ميريديان المطار في دبي، ووقع معاليه على خريطة المجمع.

    وقال النعيمي إن دولة الإمارات العربية المتحدة هي دولة التسامح والإنسانية والتي رسخت قيمة التسامح بين أبنائها في مسيرة قادها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، من خلال ترسيخ مفاهيم التسامح في حكومة دولة الإمارات وجعل قيمة التسامح عملاً مؤسسياً مستداماً والمساهمة في إبراز الوجه الحضاري لمؤسسات دولة الإمارات كمؤسسات تثري قيم التسامح، ومن هنا كان لا بد من أن نعزز هذه القيمة في أحيائنا السكنية من خلال تسمية مشروع حي الخوانيج السكني بدبي بحي التسامح.

    مواصفات المشروع

    ويقع حي التسامح بمنطقة ديرة في الجانب الشمالي من منطقة الخوانيج الثانية على امتداد الشارع رقم (D97) ويضم المشروع 341 مسكناً بستة نماذج سكنية مختلفة من حيث الحجم والطراز المعماري.

    ويشتمل المشروع من حيث عدد حجم الوحدات السكنية على 10% من المساكن بغرفتي نوم، و25% تضم ثلاث غرف نوم، و65% من المساكن تضم أربع غرف نوم، وتتميز التصاميم المعمارية للنماذج السكنية في هذا الحي بفكرة الفناء الداخلي شبه المغلق والتي كانت تُستخدم في المساكن التراثية ولكن بطابع حديث مما يضفي لمسة جمالية تمزج بين أصالة التراث والتطور العمراني في تناسق يميز هذا الحي السكني ويجعله أحد أجمل الأحياء السكنية التي ستنفذ في الدولة، كما تم تطبيق فكرة الوحدة المعمارية والتي تسهم في تقليل نسبة الهدر في المواد المستخدمة في البناء بنسبة تصل إلى 20%.

    معايير الاستدامة

    وحرص البرنامج على مراعاة وتطبيق أعلى معايير الجودة والاستدامة المعتمدة في الدولة في مشاريع المجمعات السكنية التي يصممها وينفذها في مختلف إمارات الدولة وذلك تحقيقاً لرؤية البرنامج وأهدافه الاستراتيجية تجاه توفير المسكن المستدام، وسيستوفي حي الخوانيج السكني كبقية مشاريع البرنامج السكنية متطلبات برنامج استدامة والصادر عن مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني بالإضافة إلى تطبيق معايير نظام تقييم المباني الخضراء السعفات والصادر عن بلدية دبي وبذلك يكون المشروع هو الأول الذي يحقق متطلبات النظامين مع مراعاة طبيعة الأسرة المواطنة لضمان تحقيق السعادة لمستحقي هذه المساكن بأعلى مستويات الجودة وبأقل التكاليف. وتأتي إقامة مشروع حي الخوانيج السكني بدبي بعد قرب انتهاء تنفيذ حي القوز السكني في الإمارة والذي يضم 159 مسكناً.

    طباعة Email