العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الإمارات تسلّط الضوء على مساهماتها في حماية البيئة وتحقيق التنمية

    ■ وفد الإمارات خلال المشاركة | من المصدر

    اختتم وفد الإمارات العربية المتحدة، مشاركته في الدورة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة، والتي عقدت في العاصمة الكينية نيروبي، خلال الفترة من 4 وحتى 6 من الشهر الجاري، تحت شعار «نحو كوكب خالٍ من التلوث»، بهدف تحديد الأولويات للسياسات البيئية العالمية، في ما يخص مصادر التلوث ومتطلبات السيطرة عليها، واتخاذ إجراءات مباشرة لتحفيز العمل الحكومي الدولي بشأن البيئة والشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص.

    وجاءت مشاركة وفد الدولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة للبيئة في نيروبي، مثمرة للغاية، حيث ركّز الوفد على الجهود التي تبذلها الدولة لحماية البيئة، وتعزيز إجراءات التحول نحو الاقتصاد الأخضر، لتحقيق التنمية المستدامة، وعلى أهمية دعم الجهود الدولية، وتعزيز الخطوات الواجب اتخاذها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، وخاصة تلك المتعلقة بالاستدامة البيئية. كما شارك الوفد في العديد من الفعاليات والاجتماعات الثنائية مع الوزراء والمسؤولين رفيعي المستوى من المنظمات الدولية ذات العلاقة.

    وقال الدكتور سعد الدين النميري مستشار وزير التغير المناخي والبيئة في كلمة الدولة التي ألقاها خلال الدورة، إنه على الرغم من أن علاقة الرخاء والبيئة ظلت علاقة مفاضلة لفترة طويلة، إلا أن دولة الإمارات العربية المتحدة، حسمت رأيها في هذه المفاضلة لصالح البيئة في وقت مبكر، وذلك انطلاقاً من القناعة بأن استدامة الرخاء لا يمكن أن يتحقق على حساب البيئة. وأكّد أنه منذ عام 1975، كانت الدولة حريصة إلى أبعد الحدود على إدماج البُعد البيئي في خطط التنمية الشاملة، التي بدأت بتنفيذها مع قيام الدولة.

    طباعة Email