العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأولى عالمياً في تطبيق التقنية الطبية

    الإمارات تفحص اعتلال الشبكية بـ«الذكاء الاصطناعي»

    صورة

    كشف مؤتمر الاتحاد العالمي للسكري، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، عن وجود نحو 1.2 مليون مصاب بالمرض على مستوى الدولة، فيما تبدأ الإمارات بالاستخدام التجريبي لأحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي لفحص اعتلال الشبكية لمرضى السكري.

    وأعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، الجهة التنظيمية لقطاع الرعاية الصحية في الإمارة، عن البدء بالاستخدام التجريبي للذكاء الاصطناعي لفحص اعتلال الشبكية وبذلك تصبح أول مدينة على مستوى العالم في تجربة هذه التقنية الحديثة.

    وتعمل دائرة الصحة بالتعاون مع مؤتمر الاتحاد العالمي للسكري على البدء بالاستخدام التجريبي للتقنية الجديدة في كل من المنشآت التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» ومركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، ويهدف استخدام التقنية إلى الكشف المباشر عن اعتلال الشبكية المقترن بالسكري وتقليص رحلة علاج المريض والتكلفة المترتبة على النظام الصحي في الإمارة.

    وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة: «إن استضافة أبوظبي لمؤتمر الاتحاد الدولي للسكري تأتي من أهمية التعاون بين كافة الجهات لعلاج وإدارة والحد من مرض السكري. ومن أهم الأمور في هذا المجال أحدث الابتكارات التي من شأنها المساعدة في تجنب مضاعفات مرض السكري مثل اعتلال الشبكية. نطمح من خلال ذلك إلى توفير أفضل وأحدث سبل العلاج لكافة المقيمين في الإمارة وتحسين جودة مخرجات قطاع الرعاية الصحية مع تقليص الآليات المرتبطة بذلك من أجل توفير الوقت والجهد والتكلفة».

    الأولى عالمياً

    وبحسب البروفيسور نام شو، رئيس الاتحاد العالمي للسكري فإن أبوظبي ستصبح أول مدينة على مستوى العالم في تجربة هذه التقنية الحديثة المبنية على الذكاء الاصطناعي. ويعتبر السكري من الأسباب الرئيسية لفقدان البصر حول العالم وبالتالي فإن التقنية الجديدة ستساهم في الكشف المبكر عن احتمالية إصابة مرضى السكري باعتلال الشبكية وإجراء التدخلات المبكرة، حيث يعمل الجهاز على تصوير شبكية المريض في عيادة طبيب السكري المعالج دون الحاجة إلى تحويل المريض إلى طبيب العيون وبالتالي تقليص رحلة علاج المريض وتقليل التكلفة المرتبطة بإحالة المريض إلى طبيب العيون خصوصاً في حالات المرضى الذين لا يعانون من اعتلال الشبكية.

    وتمكن القراءة الصادرة من الجهاز إلى معرفة حالة الشبكية لدى مريض السكري خلال دقيقة واحدة فقط وبالتالي تعطي نتيجة مباشرة للطبيب تمكنه من معرفة حاجة المريض لزيارة طبيب العيون من عدمها. وكشف أطلس السكري لعام 2017 أن عدد إصابات مرض السكري في دولة الإمارات بلغ مليوناً و185 ألفاً و100 شخص بنسبة 17.3% من إجمالي عدد السكان في الفئة العمرية من 20 ـ 79 سنة، مؤكداً أن عدد الوفيات المرتبطة بمرض السكري في الدولة بلغت 2.160 وفاة.

    وأكد الأطباء المشاركون في مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري 2017 أن المرض أصبح يمثل مشكلة كبرى من مشكلات الصحة العامة في مختلف دول العالم، ونظراً لنقص النشاط الحركي والتغيرات التي لحقت بالنظم الغذائية فقد ارتفعت معدلات الإصابة بالسكري إلى مستويات خطيرة، فالمرض يصيب حالياً أكثر من 425 مليون شخص في دول العالم وإذا استمرت الاتجاهات الحالية فإنه من المتوقع أن يرتفع هذا العدد إلى نحو 629 مليون شخص مصاب بالسكري عام 2045.

    استراتيجية

    وأكد محمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة بالإنابة أن الاستراتيجية الصحية في إمارة أبوظبي حتى عام 2019 وضعت مكافحة مرض السكري في قائمة الأولويات الصحية بحيث يتم حالياً التركيز على توسيع نطاق الحملات التثقيفية والتوعوية لجميع أفراد المجتمع باعتبارها حائط الصد الأول لتجنب الإصابة بالمرض ومضاعفاته، إضافة إلى التوسع في عمليات الفحص المبكر وتقديم العلاج اللازم في الوقت المناسب.

    وقال في تصريحات على هامش المؤتمر: إن دائرة الصحة أعدت مجموعة من المبادرات والخطط التي تركز على التوعية والتثقيف وإذكاء الوعي العام بأهمية الوقاية من المرض خاصة أنه يرتبط بالسلوكيات الشخصية للأفراد، لافتاً إلى أن تعديل الأنماط الغذائية وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين، كلها تجنب الإصابة بهذا المرض. من جانبه أكد الدكتور جمعة الكعبي أستاذ الطب الباطني والغدد الصماء في كلية الطب جامعة الإمارات، أنه وفق دراسات معتمدة للجامعة فإن 19 % من المصابين بمرض السكري من النوع الثاني في إمارة أبوظبي فوق عمر الـ18عاماً، مشيراً إلى أن الأطفال ممن هم أقل من 18 عاماً يصابون بالنوع الأول من السكري.

    وأوضح الدكتور الكعبي أن دراسة أخرى كشفت أن نسبة السمنة في المدارس للطلبة أقل من 18 سنة في إمارة أبوظبي وصلت إلى 14 % بينما وصلت نسبة السمنة للشريحة العمرية ما فوق الـ18عاماً إلى 45 إلى 60 %.

    حملة لفحص النظر

    أجرت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» حملة لفحص النظر لمرضى السكري بالتعاون مع جمعية الإمارات الطبية وجمعية الإمارات للعيون وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمرض السكري والتي شارك فيها عدد من المراكز الصحية.

    وقال الدكتور عمر نصيب الجابري، المدير الطبي التنفيذي في الخدمات العلاجية الخارجية، تسهم هذه الحملات التي نقوم بها بشكل دوري في تسليط الضوء على كيفية تأثير مرض السكري على العين، حيث يعد المصابون بمرض السكري أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الشبكية، لذا من الضروري إجراء فحوص العين بشكل دوري لاكتشاف أية مشاكل في مراحلها المبكرة وعلاجها.

    وتضمنت الحملة التي أجريت في مركز الزعفرانة للتشخيص والفحص الشامل ومركز مدينة خليفة ومدينة محمد بن زايد والمقطع والفلاح إجراء فحص النظر لمرضى السكر، وبلغ عددهم 136 مريضاً، تم تحويل 10 منهم لإجراء فحوص إضافية عند طبيب العيون. كما تضمنت الحملة فحوص مجانية لقياس نسبة السكري في الدم لجميع المراجعين.

    طباعة Email