العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مدير عام الطوارئ والأزمات:التطوّع ثقافة مجتمعية ترتقي بجهود الدولة

    أكد الدكتور جمال الحوسني مدير عام الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث أن العمل التطوعي والخيري يعد نهجاً أصيلاً وركناً أساسياً من سياسة دولة الإمارات الخارجية، حيث قامت الدولة بالعديد من المبادرات الإنسانية العالمية التي تخدم وتعزز قدرات الملايين من البشر من الشرائح المستهدفة في العديد من دول العالم.

    وقال الحوسني في كلمة له - بمناسبة «اليوم العالمي للتطوع»: إن العالم يحتفل في هذا اليوم من كل عام بالمتطوعين في كل بقاع الأرض، فهو الذي يذكرنا بجهود أناس نسوا أسماءهم وآثروا غيرهم، وعملوا في صمت من أجل خدمة البشرية، يعرضون أنفسهم لمخاطر، ويتحملون الصعاب التي تزداد يوماً بعد يوم، في الوقت الذي يشهد فيه العالم تحولات كبرى خلفت وراءها ملايين من المحتاجين ما بين النازحين من الحروب والفارين من الصراعات المسلحة والهاربين من بطش الطائفية والمحاصرين تحت وطأة الاحتلال والهالكين من المجاعات.. فضلاً عن المتضررين من الكوارث الطبيعية.. موجهاً التحية لأكثر من 100 مليون متطوع حول العالم ولرسل الخير والسلام في كل مكان.

    نهج

    وأكد أن العمل التطوعي والخيري قيمة أساسية من قيم الإسلام الحنيف وعلى النهج ذاته تسير الدولة التي لا يعد العمل الخيري والتطوعي فيها خياراً داخلياً فحسب بل إنه نهج أصيل في عقيدة الآباء المؤسسين منذ نشأة الدولة، وركن رئيس من سياستها الخارجية، فكان العطاء الإنساني مصاحباً لمسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وهو الذي غرس قيم حب الخير والعطاء.

    طباعة Email