العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    التصويت إلكترونياً حتى 7 ديسمبر

    8 مبادرات حكومية تتنافس على راية حمدان بن محمد للحكومة الذكية

    صورة

    أكدت الجهات الحكومية المتنافسة، ضمن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، عزمها المضي قدماً في تطوير خدماتها ومبادراتها الحكومية، وانتهاج سعادة المتعاملين كونها أولوية تقوم من خلالها بتعزيز جهود التطوير والابتكار للارتقاء بجودة مبادراتها، حيث تتنافس هذه المبادرات وعددها 8 للفوز براية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، التي تعتمد بشكل رئيسي على تصويت الجمهور، وذلك على الموقع الإلكتروني vote.dtmc.gov.ae لغاية 7 ديسمبر.

    وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي قد دعا أفراد المجتمع مؤخراً إلى التصويت لاختيار المبادرة الحكومية الأفضل هذا العام، مؤكداً سموه أن إشراك المتعاملين يعتبر أولوية لقياس مدى نجاح خدمات الجهات الحكومية.

    تطور

    وقال عبدالله محمد البسطي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي: «ينبثق برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية من فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في اعتماد نهج سعادة ورفاه المتعاملين كونه معياراً رئيسياً لقياس مدى تطور مبادرات وخدمات الجهات الحكومية، وتسخير التقنيات الذكية والتكنولوجيا الحديثة ووضعها في متناول المتعاملين، بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لهم للمشاركة في عملية اختيار أفضل مبادرة حكومية بنظرهم، والبناء على آرائهم في تطوير الخدمات الحكومية نحو مستويات جديدة من الريادة والتميز».

    وقال معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن مبادرة «دمي»، ليست تطبيقاً ذكياً وفائقاً في تقنياته وأدواته، بقدر ما هي مبادرة إنسانية بالدرجة الأولى، استهدفت هيئة الصحة بدبي منها، إيجاد وسيلة تقنية لتسهيل عملية التبرع بالدم على المتبرعين، ومن ثم توفير احتياجات المرضى والمصابين والحالات الإنسانية الطارئة من الدم ومن الفصائل النادرة، على وجه السرعة، وبالكميات المطلوبة.

    وأكد معاليه أن فكرة المبادرة وأهدافها ترتكز على تلبية حاجة إنسانية عاجلة تخص حياة إنسان أو إنقاذ روح مصاب أو مريض في أشد الحاجة لقطرة دم تجدد حياته، وتبعث في نفسه الأمل وفي أوساط أهله السعادة، لافتاً معاليه إلى أن الهيئة لم تدخر وسعاً في الوصول إلى هذا التطبيق الذكي، تطبيق «دمي»، الذي يتوافق في تقنياته ومعاييره مع آخر ما جادت به التقنيات والوسائل الذكية، كما يتوافق والمعايير العالمية التي تكفل سلامة الدم ومأمونيته، وهو ما جعله، بتكامله وشمولية خدماته، الأول من نوعه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا.

    كما أكد المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي تشجيع جميع الوحدات التنظيمية وموظفيها والأخذ بأيديهم للمثابرة على العمل والتنافس الشريف تجاه حصد مختلف الجوائز المحلية والخارجية في شتى المجالات، مؤكداً أهمية تحقيق الفوز والتعاون والمثابرة من أجل تتويج ممارسات الدائرة المتميزة مثنياً على ترشح بلدية دبي ووصولها المرحلة النهائية للفوز براية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية.

    وأشار لوتاه إلى أن «منتجي» يشمل مزايا متعددة للتجار منها سهولة التسجيل: حيث يمكن لهم تسجيل المنتجات والمنتجات الفرعية التي قد تختلف فقط في اللون والرائحة والحجم من خلال شاشة واحدة وطلب واحد وبقيمة رمزية، ومنصة كاملة تشمل التسجيل والدفع الإلكتروني وتقليص الحاجة للمتعامل لزيارة مراكز الخدمة، وإمكانية متابعة الطلب، وأيقونة وشاشة تنبيه وإحصاءات، وبذلك تحقق الهدف من إعداد قاعدة بيانات متكاملة ومكتبة للمرفقات، والتعميمات الخاصة بأي ملاحظات على المنتجات الاستهلاكية وتوفير الجهد والوقت والمال بدمج طلبات المنتجات والمنتجات الفرعية وتجديدها.

    التنقل الذكي

    وبين مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن مبادرة (التنقل الذكي) التي وقعتها الهيئة مع شركات عالمية رائدة في خدمة تقديم خدمة الحجز الإلكتروني لمركبات الليموزين ومركبات الأجرة، عن طريق وسائل الاتصال والوسائط الإلكترونية والتطبيق الذكي، تأتي في إطار حرص هيئة الطرق والمواصلات على تنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً، وتحقيق السعادة للسكان، وتقديم خدمات متميزة للسياح، وتعزيز تجربة المتعاملين، مشيراً إلى أن المدينة الذكية التي يريدها سموه هي تلك التي تكون راحة السكان ورفاهيتهم محور اهتماماتها، وتقدم خدماتها بكفاءة عالية من خلال التقنيات الحديثة والمتطورة، ويعتبر التنقل الذكي أحد أهم أعمدة المدن الذكية.

    وقال: إن الاتفاقية التي وقعتها الهيئة مع شركتي (أوبر) و(كريم) تعتبر الأول من نوعها عالمياً، توفر قناة جديدة لسكان وزوار دبي الراغبين في التنقل باستخدام مركبات الأجرة والليموزين، بما يسهم في تحقيق السعادة للسكان، وتقديم خدمات متميزة للسياح، وتعزيز تجربة المتعاملين، مؤكداً أن المبادرة ساهمت في رفع معدل إسعاد ورضا المتعاملين عن قطاع النقل بنسبة 87%، وارتفاع معدل تحسن جودة الخدمة بنسبة 12% خلال عام واحد، كما أسهمت في تقليص معدل وصول المركبات تحت الطلب إلى ما قرابة 4 دقائق، ويتوقع أن يصل عدد رحلات مبادرة التنقل الذكي أكثر من 9 ملايين رحلة في عام 2017.

    آليات مبتكرة

    وفي هذا الإطار، قال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: تسعى الهيئة إلى اعتماد آليات مبتكرة ترتقي بجودة الخدمات استناداً إلى أعلى معايير الكفاءة والاعتمادية وتوفير خدمات ذكية تمكن المتعاملين من إنهاء معاملاتهم في أي وقت ومن أي مكان، بما يوفر وقتهم وجهدهم ويحقق سعادتهم، وسعدنا بترشح مبادرة «خطوة» ضمن برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية.

    وأوضح أن مبادرة «خطوة» تأتي في إطار جهود الهيئة لتطبيق منهجية نموذج دبي لتحسين الخدمات الحكومية، وحرصها على إشراك المتعاملين والجمهور في تطوير خدماتها لتحقيق سعادتهم، حيث أسهمت المبادرة التي تتوافر عبر عدة منصات مدعومة بالذكاء الاصطناعي، في تقليل وقت وجهد المتعاملين وتقليص عدد الخطوات من 6 خطوات إلى خطوة واحدة فقط، لتشغيل أو إيقاف أو تحويل خدمات الكهرباء والمياه، فضلاً عن توفير خيارات ذكية لسداد الفواتير.

    وتتيح «خطوة» للمتعاملين تشغيل خدمات الكهرباء والمياه بمجرد الحصول على عقد «إيجاري» لدى أكثر من 800 شركة من شركات إدارة العقارات المعتمدة، وتحويل حسابات الكهرباء والمياه، بما في ذلك مبالغ التأمين عند الانتقال إلى مسكن جديد، دون الحاجة إلى تقديم وثائق إضافية أوزيارة مراكز إسعاد المتعاملين التابعة للهيئة. كما تمكّن المبادرة المبتكرة المتعاملين من إيقاف خدمات الكهرباء والمياه والحصول على الفاتورة النهائية باستخدام تطبيق الهيئة الذكي أو موقعها الإلكتروني، واسترداد مبلغ التأمين بتحويله مباشرة للحساب المصرفي أو عن طريق شيك بقيمة المبلغ يتم إرساله عبر خدمة التوصيل السريع.

    حلول

    وقال هلال المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري: «يعتبر برنامج «خبير دبي» إحدى المبادرات المهمة، التي تسهم في تحقيق رؤية دبي السياحية لاستقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول العام 2020، وزيادة مساهمة السياحة بشكل فعال في اقتصاد الإمارة وكذلك استمرارية وضع دبي على الخريطة العالمية وجهة رائدة للسياحة والأعمال»، معتبراً أن برنامج «خبير دبي» يسلط الضوء على الريادة التي بلغتها دبي في كل المجالات كما يركز على عامل الابتكار فيها إضافة إلى ترويج العروض والمنتجات والمعالم السياحية والخدمات والباقات المختلفة للإمارة وكذلك المحافظة على تنافسية الإمارة وجهة سياحية رائدة، وبالتالي الزيارات المتكررة إليها».

    وأضاف: «اعتمد «خبير دبي» نهج تعليمي رائد من خلال «الألعاب الجادة» ليكون الأول من نوعه عالمياً بين «منظمات إدارة الوجهات» لتقديم تجربة فردية لكل خبير حسب احتياجات العملاء ومتطلباتهم، إضافةً إلى تقديمه بـ 12 لغة مختلفة».

    قطاع الخدمات

    كما أكدت مطارات دبي أهمية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية في دعم الارتقاء بقطاع الخدمات وتحقيق رؤية الإمارة بأن تصبح المدينة الأفضل للعيش والعمل والاستثمار في العالم.

    وقال جمال الحاي نائب الرئيس في مطارات دبي: «مطارات دبي تدعم توجهات الحكومة الرامية إلى تطوير الخدمات بشكل مبتكر وغير اعتيادي، لذلك قمنا بتطوير منصة ذكية موحدة تجمع آلاف المستخدمين من كلا القطاعين الحكومي والخاص، بهدف توفير البيانات للعمليات التشغيلية بشكل دقيق وعلى مدار الساعة لضمان انسيابية حركة المسافرين وحصولهم على تجربة سفر ممتعة».

    وأضاف الحاي: «فخورون لأن تطبيق «المطار المجتمعي» تم ترشيحه ليكون ضمن المبادرات الثمانية التي تأهلت للمرحلة النهائية في برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، ويعد وصولنا لهذه المرحلة تأكيد على نجاح هذا التطبيق وارتقائه للمعايير العالمية التي تعتمدها لجنة تحكيم البرنامج، ونأمل حصول هذا التطبيق الذي يستهدف تيسير سفر 90 مليون مسافر في 2017 على راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية، نظراً لما حققه من نقلة نوعية في إدارة عمليات المطار واستحواذه على اهتمام كل الجهات المعنية للاستفادة من هذه التجربة الفريدة«.

    مبادرة المستجيب

    وأوضح خليفة حسن الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أن مبادرة المستجيب النسائي الرائدة عالمياً التي أطلقتها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف تم اختيارها إلى جانب سبع مبادرات لجهات حكومية تسعى إلى جانبنا لتجسيد رؤية قيادتنا الملهمة بالصدارة العالمية في مجال عمل كل مؤسسة.، حيث يتم من خلال المبادرة وصول كادرنا النسائي المحترف بتقديم الخدمات الإسعافية لطالبت الخدمة بزمن يقل عن 8 دقائق من وقت طلب الإسعاف.

    وأضاف:»قدم المستجيب النسائي خدماته منذ انطلاقة المبادرة مايو 2017 ما يزيد على 500 نداء، حيث يطلب التدخل الإسعافي النسائي على وجه الخصوص لإسعاف الحالة، وبلغت نسبته 5% من مجموع حالات طلب الإسعاف البالغة 13000طلب لنفس الفترة، تلبية لخصوصية متعاملينا بتقديم تلك الخدمة في الحالات الطارئة للنساء، ومن خلال كادر نسائي مختص وخصصت المؤسسة مركبتين لمستجيب نسائي تغطي مناطق دبي المختلفة، تقودها فنياً وطبياً مواطنات ومسعفات محترفات بالوصول لمكان البلاغ، وتقديم الخدمات الإسعافية اللازمة، ويعملن على صون خصوصية المرأة على أرض الإمارة عند تقديم الخدمة.

    وأعرب أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي عن سعادته بترشح الدائرة لبرنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية عن مبادرة «الاسترداد الذكي» التي تمثل ثورة في تقنية المعلومات التي تعتمد على الحلول العصرية فهي مبادرة ابتكارية تقوم بأتمتة عمليات التحقق من المستندات المقدمة لطلب خدمة رد التأمينات الجمركية عبر تبني تقنية الذكاء الاصطناعي بواسطة روبوت افتراضي بدون تدخل بشري، والتي تهدف لتعزيز واستدامة مكانة مدينة دبي محوراً رئيسياً للتجارة العالمية وإبقاء جمارك دبي في المقدمة من خلال تطبيق أفضل الممارسات والتقنيات العالمية، بهدف تحسين خدماتها الجمركية بطريقة ذكية لتسهيل حركة التجارة ورفع سعادة المتعاملين وجاهزية جمارك دبي لاستقبال إكسبو 2020.

    وقد أسهمت هذه المبادرة في الحد من الأخطاء البشرية في عملية إدخال البيانات وكذلك تسريع إنهاء إجراءات رد التأمينات الجمركية بتقليل وقت إنجاز الخدمة بنسبة 61% ما يمكن المتعاملين من زيادة استثماراتهم وتنشيط حركة التجارة في الإمارة من خلال توفير السيولة والمبالغ المالية في حسابات الشركات بطريقة أسرع.

    نقطة ساطعة

    وقالت إيمان السويدي مدير أول مركز نموذج دبي: «يشكل تضافر الجهود الحكومية اليوم وعملها معاً لتطوير الخدمات المقدمة للجمهور نقطة ساطعة جديدة في مسيرة العمل الحكومي، ودعم جهود دبي في الارتقاء بالخدمات الحكومية نحو فضاءات جديدة من العالمية، والمضي قدماً نحو مستقبل أكثر رخاء وازدهاراً، وتفعيل ثقافة الابتكار والتميز لتقديم الأفضل لسكان وزوار الإمارة، وتعزيز الربط المباشر بين حوكمة الخدمات ورضا المتعاملين، وتحقيق الرؤى والاستراتيجيات الرامية للوصول إلى الصدارة على المستوى العالمي في مجال سعادة المتعاملين، ما يساهم في تحقيق مستهدفات الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021».

    قائمة المتنافسين

    تضم قائمة الخدمات المرشحة لهذا العام كلاً من مبادرة الاسترداد الذكي من جمارك دبي، ومبادرة التنقل الذكي من هيئة الطرق والمواصلات، ومبادرة خطوة من هيئة كهرباء ومياه دبي، ومبادرة المستجيب النسائي من مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومبادرة منتجي من بلدية دبي، ومبادرة دمي من هيئة الصحة في دبي، ومبادرة خبير دبي من دائرة السياحة والتسويق التجاري، ومبادرة المطار المجتمعي من مطارات دبي.

    وسيتم عرض المبادرات المرشحة خلال ملتقى حمدان الذي سيقام في ديسمبر الجاري، وستحصد المبادرة الفائزة «راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية»، والتي تعتمد بشكل رئيسي على تصويت الجمهور حيث تحتضن الجهة الحكومية صاحبة أفضل مبادرة «راية برنامج حمدان بن محمد للحكومة الذكية» لمدة عام كامل معبرة عن تفوقها في سباق الريادة لتحقيق الرفاه والسعادة لسكان دبي، ليتم بعد ذلك تسليمها للجهة الحكومية صاحبة المبادرة الأفضل في العام المقبل.WW

    Ⅶ صحة دبي: «دمي» مبادرة إنسانية بالدرجة الأولى

    Ⅶ بلدية دبي: «منتجي» تمكّن التجار من تسجيل المنتجات الفرعية

    Ⅶ «طرق دبي»: «التنقل الذكي» قناة جديدة للراغبين في الخدمة

    Ⅶ «كهرباء دبي»: «خطوة» تتيح الخدمات بمجرد الحصول على «إيجاري»

    Ⅶ مطارات دبي: «المطار المجتمعي» يستهدف تيسير سفر 90 مليون مسافر في 2017

    Ⅶ«السياحة»: «خبير دبي» تسهم في استقطاب 20 مليون سائح سنوياً بحلول العام 2020

    Ⅶإسعاف دبي: المستجيب النسائي قدم خدماته لـ 500 نداء منذ إطلاقه

    Ⅶجمارك دبي: «الاسترداد الذكي» ثورة في تقنية المعلومات العصرية

    طباعة Email