العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بعد أن قدّما رسالة شكر لجهود الشرطة

    شرطة دبي تهدي طفلة وشقيقها الزيّ العسكري

    Ⅶ علي غانم خلال إهداء الطفلة وشقيقها الزي العسكري | من المصدر

    أهدت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة في مجلس مراكز الشرطة، الزي العسكري لشرطة دبي للطفلة اريل نلسون ديفيد البالغة من العمر ثماني سنوات ولشقيقها ناثانيل نلسون ديفيد البالغ من العمر خمس سنوات من الجنسية الباكستانية ويدرسان في مدرسة «كبيتال»، تقديراً من شرطة دبي لهما، وذلك بعد ان قامت الطفلة بتسليم الضابط المناوب في مركز شرطة المرقبات رسالة شكر وتقدير كتبت عليها «شكرا شرطة دبي لجهودكم في حفظ الامن والأمان في المجتمع ومساعدتكم للناس وابقائهم سعداء» وقامت بوضع شوكولاته في الرسالة تعبيراً عن حبها لشرطة دبي ولما يقومون به من عمل في حفظ الأمن والأمان.

    وقام العميد علي غانم، مدير مركز شرطة المرقبات، رئيس مجلس مراكز الشرطة، بإهداء الطفلة وشقيقها الزي العسكري الخاص بشرطة دبي، بحضور العقيد عيسى احمد سالم، نائب مدير مركز شرطة المرقبات، والمقدم محمد احمد رئيس قسم الشؤون الإدارية، ووالدة الطفلة جيليان نلسون، وجدها أيوب ديفيد.

    وقال العميد علي غانم إن إهداء الطفلة رسالة شكر وتقدير لشرطة دبي جاء نتيجة العمل الدؤوب والمتواصل من قبل شرطة دبي ومن خلال منهجية «أمنكم سعادتنا» الموجه لجميع المدارس في إمارة دبي وانعكاسه على الطلاب واهتماماتهم وسلوكياتهم ورغباتهم، مشيراً إلى أن غاية شرطة دبي أن تكون دبي مدينة آمنة عالميا ورؤيتها المستقبلية أن تكون شرطة ريادية تتفرد بسياسة أمنية ذكية استثنائية.

    وأوضح العميد علي غانم أن من أهداف القيادة العامة لشرطة دبي إسعاد المجتمع من خلال تحقيق الأمن والأمان لهم والوقاية من الجريمة وسرعة ضبط الجناة إلى جانب تعزيز وتقوية الروابط وزيادة الحس الأمني لدى المواطنين والمقيمين من مختلف الجنسيات والجاليات.

    ومن جانبها شكرت جيليان نلسون والدة الطفلة القيادة العامة لشرطة دبي لإهدائها أطفالها الزي العسكري لشرطة دبي، مشيرةً إلى أن فكرة الرسالة جاءت لما لاحظته من أمن وأمان في دبي ومن هذا المنطلق جاءت فكرة كتابة الرسالة لشرطة دبي لتعبر فيها عن شكرها وحبها لهم في جعل إمارة دبي واحة للأمن والأمان ينعم كل من يعيش فيها بالسعادة والاستقرار. وعبرت الطفلة اريل نيلسون عن شكرها وامتنانها للقيادة العامة لشرطة دبي لتكريمها لها، مشيرةً إلى أن هذا الإهداء يعد وساماً وفخراً لها.

    طباعة Email